Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيجابيات وسلبيات من عالم كورونا

فيما باتت أميركا اللاتينية البؤرة الجديدة للوباء انطلق أسبوع الموضة في لندن

أعيد افتتاح ساحة سانت مارك في البندقية الإيطالية بعد إقفالها لثلاثة أشهر خلال أزمة كورونا (أ.ف.ب)

تبدأ إيطاليا الاثنين، 15 يونيو (حزيران)، مرحلة جديدة من رفع العزل مع تخفيف آخر القيود المفروضة لاحتواء وباء كوفيد-19.

وانطلق أسبوع الموضة في لندن، الجمعة 12 يونيو (حزيران)، بنسخة إلكترونية من دون عروض أزياء. ودفع فيروس كورونا إلى بلورة صيغة جديدة لهذا الحدث السنوي وحمل القطاع برمّته على ابتكار أساليب جديدة للاستمرار.

وستعيد تايلاند التي يعتمد اقتصادها على السياحة، فتح حدودها في مرحلة أولى أمام الدول الإقليمية، مستثنيةً حالياً الأوروبيين والأميركيين.

واستحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على حصص بقيمة نحو ثمانية مليارات دولار في شركات عالمية ضخمة، من بوينغ إلى فيسبوك وتوتال وولت ديزني وستارباكس، في فورة إنفاق تتزامن مع إجراءات تقشّف صارمة داخل المملكة.

إجراءات واتهامات وشكاوى

في المقابل، سجّل، الجمعة، أكثر من 1520000 حالة بكوفيد-19 في أميركا اللاتينية والكاريبي حيث باتت المنطقة مهدّدة بأزمة غذائية.

وبذلك، تغدو المنطقة بؤرة جديدة للوباء مع أكثر من 74 ألف وفاة، منها 40 ألفاً في البرازيل حيث بلغت الإصابات 800 ألف.

وقرّرت شركات طيران "بريتيش إيرويز" و"إيزي جيت" و"راين إير" مقاضاة الحكومة البريطانية لحملها على إلغاء العزل المفروض على المسافرين الوافدين إلى بريطانيا 14 يوماً.

وسجّل الاقتصاد البريطاني انهياراً قياسياً في أبريل (نيسان) بـ20.4 في المئة بعد تراجع في مارس (آذار) بـ5.8 في المئة بحسب المكتب الوطني للإحصاء.

وفي هذه الأجواء، قرّرت الحكومة فرض مراقبة حدودية أقلّ صرامة مَمّا هو متوقع مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست تجنّباً لمعاقبة المؤسسات كما ذكر الإعلام.

وفي إيطاليا، استمعت نيابة بيرغامو خلال ثلاث ساعات إلى رئيس الحكومة جوزيبي كونتي في إطار تحقيق حول التأخر في إعلان "منطقة حمراء" فيها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتتبادل الحكومة المركزية والمسؤولون في لومبارديا الاتهامات في شأن هذا التأخر الذي قد يكون وراء التفشّي الكبير للوباء في هذه المنطقة وانهيار النظام الصحي فيها.

وفي فرنسا، قُدّمت حوالى 60 شكوى في الأشهر الماضية ضد أعضاء في الحكومة لإدارتهم للأزمة الصحية.

وأغلقت بلدية بكين الجمعة سوقين وأرجأت عودة تلاميذ المرحلة الابتدائية إلى مدارسهم بعد ظهور ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في العاصمة الصينية التي لم تسجّل فيها أي حالة منذ نحو شهرين.

حصيلة

وتسبّب كوفيد-19 بما لا يقلّ عن 421691 وفاة في العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر (كانون الأول) وفقاً لحصيلة وضعتها وكالة الصحافة الفرنسية، الخميس، استناداً إلى مصادر رسمية.

وسجلت أكثر من 7.52 مليون حالة رسمياً في 196 بلداً ومنطقة.

وبعد الولايات المتحدة (113820 وفاة)، الدول الأكثر تضرّراً هي بريطانيا (41279 وفاة) والبرازيل (40919 وفاة) وإيطاليا (34167 وفاة) وفرنسا (29346 وفاة).

المزيد من الأخبار