Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

شركات عالمية تلجأ لطلبات الحماية من الإفلاس وأخرى تتجه للهيكلة

كورونا دفع 560 منها إلى اتخاذ هذه الخطوة بزيادة 25 في المئة عن العام الماضي

الديون تلاحق خطوط الطيران البريطانية Flybe  (أ.ف.ب)

دفعت حالة عدم اليقين الاقتصادي الناجمة عن جائحة "كوفيد-19" الشركات المتعثرة إلى تجاوز حد الإفلاس. وقد زادت هذه المشكلة بشكل ملحوظ خلال الوباء وفقاً للمعهد الأميركي للإفلاس، الذي أبلغ عن ارتفاع حاد في عدد طلبات الإفلاس، وحالياً يوجد 560 ملفاً تجارياً خاصاً بطلبات الحماية من الإفلاس تحت طائلة الفصل 11 في أبريل (نيسان) الماضي، بزيادة 26 في المئة عن العام الماضي.

أجبرت أوامر الإقامة الجبرية في المنازل العديد من الشركات على إغلاق أنشطتها التجارية بين عشية وضحاها. وخلال الأسابيع الثمانية الماضية، قدم 36.5 مليون شخص طلبات للحصول على إعانات البطالة، وضرب التباطؤ بعض الصناعات بشكل أقوى من غيرها.

وقالت المديرة التنفيذية للمعهد ايمي كواكنبوس في بيان "مع استمرار تصاعد التحديات المالية وسط هذه الأزمة، من المؤكد أن الإفلاس سيوفر ملاذاً آمناً مالياً من العاصفة الاقتصادية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتشعر الشركات التي انحدرت إلى الانكماش الاقتصادي من دون وسادة مالية بعبء الانكماش المفاجئ، وهذا واضح بين تجار التجزئة الذين كانوا يعانون من المنافسة عبر الإنترنت وارتفاع الديون قبل تفشي الوباء، حيث تراجعت مبيعات التجزئة بنسبة 16.4في المئة في أبريل الماضي، إذ تلقت متاجر الملابس هذه الضربة الأكبر.

وفيما يلي عرض موجز للشركات الكبرى التي تقدمت بطلبات إفلاس وأخرى اتجهت لإعادة هيكلة ديونها بحسب المعهد الأميركي للإفلاس وشبكة "سي أم بي سي" الأميركية:

شركة هيرتز لتأجير السيارات Hertz
قيمة الديون 19 مليار دولار، وعدد الموظفين 38 ألفاً.
مجموعة تجارة الملابس JC Penney  
قيمة الديون 4.2 مليار دولار، ومجموع الفروع المغلقة 850 فرعاً، وعدد الموظفين 95 ألفاً.
مجموعة الموضة Debenhams
قيمة الديون مليار دولار، وعدد الموظفين 20 ألفاً.
مجموعة تجارة الملابس J.Crew
قيمة الديون 1.7 مليار دولار، وعدد الموظفين 9400.

مجموعة بيع الأحذية ALDO
قيمة الديون 214 مليون دولار، وعدد الموظفين 8 آلاف، وعدد الفروع 3 آلاف فرع.
شركة الاتصالات الأميركيةFrontier
قيمة الديون 10 مليارات دولار، وعدد الموظفين 21 ألفاً.
خطوط الطيران الأسترالية Virgin Australia
قيمة الديون 6.8 مليار دولار، وعدد الموظفين 10600.

خطوط الطيران البريطانيةFlybe
قيمة الديون 10 مليارات جنيه إسترليني، وعدد الموظفين 2400.
خطوط طيران Avianca
ثاني أقدم شركة طيران في العالم،  قيمة ديونها 7.3 مليار دولار، وعدد موظفيها 19 ألفاً.
خطوط طيران RavnAir
قيمة الديون 90 مليون دولار، وعدد الموظفين 900.

مجموعة النوادي الرياضية Gold’s Gym
قيمة الديون 100 مليون دولار، وتم إغلاق أكثر من 600 نادٍ.

شركة دايموند أوف شور  Diamond Offshore Drilling

قامت الشركة التي تتخذ من هيوستن مقراً لها بتسمية انخفاض الطلب على النفط وسط تفشي فيروس كورونا و"حرب الأسعار" بين "أوبك" وروسيا كعوامل تسببت في تراجع أعمالها. وتقدمت بطلب إفلاس في 26 أبريل، وسحبت أخيراً 400 مليون دولار بموجب تسهيل ائتماني متجدد، ولديها حالياً ما يكفي من رأس المال لمواصلة العمليات العادية، حيث تخضع لجهود إعادة الهيكلة.

شركة الاتصالات Frontier  Communication

أعلنت شركة الإنترنت عالية السرعة في 14 أبريل أنها بدأت إجراءات الإفلاس، ومضت في بيع عملياتها وأصولها في واشنطن وأوريغون وإيداهو ومونتانا إلى نورثويست فيبر مقابل نحو 1.35 مليار دولار نقداً. وتعمل على هيكلة ديونها بأكثر من 10 مليارات دولار، وقد تلقت تمويلات بـ460 مليون دولار، بالإضافة إلى ما يزيد على 700 مليون دولار نقداً، وهذا التمويل سيسمح  لها بالحصول على 1.1 مليار دولار من السيولة التي ستساعدها على تلبية الاحتياجات التشغيلية.

شركة انتلسات لتشغيل الأقمار الصناعية

تقدمت بطلب الحماية الإفلاس، وتقدر قيمة ديونها بـ15 مليار دولار بنهاية عام 2019. وتخطت دفع فائدة بقيمة 125 مليون دولار في أبريل، وقد حصلت على مليار دولار من التمويل، وسجلت إيرادات بلغت 2.1 مليار دولار في نهاية العام الماضي.

العلامة التجارية للملابس الرجالية John Varvatos Enterprises

تقدمت بطلب الإفلاس في 6 مايو (أيار) الحالي، كجزء من اتفاق لبيع جميع أعمالها وأصولها إلى شركة الأسهم الخاصة البريطانية Lion Capital، وقد أغلقت الشركة متاجرها.

متاجر Lord & Taylor

تأسست الشركة في عام 1826 وتعد من بين كبار تجار التجزئة في الولايات المتحدة. ويستعد مشغل المتجر للإفلاس ويخطط لتصفية المخزون في جميع متاجره بمجرد رفع حجر كورونا. وقالت مصادر لـ"رويترز" التي نشرت النبأ للمرة الأولى إن بائع التجزئة لا يتوقع أن ينجو من عملية الإفلاس. وذكرت الوكالة أنه لا يزال من الممكن أن تبحث الشركة عن خيارات أخرى خارج الإفلاس. وقد واجهت المتاجر بشكل عام تحديات من تجار التجزئة عبر الإنترنت والمستهلكين الذين يشترون ملابس أقل.

شركة أدوات الطهي La Table

تستعد للإفلاس بعد أن اضطرت إلى إغلاق متاجرها وإلغاء دروس الطهي، وفقاً لتقرير بلومبرغ. وبحسب ما ورد تسعى الشركة للبيع. وقد اشترت "إنفستكورب" السلسلة، التي تضم نحو 125 متجراً، مقابل 146 مليون دولار في عام 2011.

متجر المنتجات الفاخرة Neiman Marcus

أعادت الشركة هيكلة ديونها الضخمة خارج إجراءات الإفلاس العام الماضي، وتقدمت بطلب إفلاس في 7 مايو الحالي بعد أن تخطت ديونها ملايين الدولارات. وقد أغلقت جميع متاجرها  خلال تفشي فيروس كورونا بما فيها متاجر Bergdorf Goodman الشهيرة في مدينة نيويورك، وأغضبت الشركة معظم عمالها البالغ عددهم 14 ألفاً.

ولدى الشركة 675 مليون دولار تمويل من الدائنين، ما سيسمح لها بالعمل في أثناء إعادة الهيكلة، وستحصل على 750 مليون دولار من التمويل عندما تخرج من الإفلاس، وهو ما تأمل في أن تفعله في الخريف. وفي حالة الإفلاس، سيتعين عليها معالجة أكثر من 4 مليارات دولار من الديون المتبقية منها تم بيعها لشركة الأسهم الخاصة Ares Management .

متاجر Stage Stores

قامت الشركة، التي تدير متاجر متعددة الأقسام تحت علامات تجارية مثل Gordmans وBealls وGoody’s، بتقديم ملف إفلاس في 10 مايو الحالي. وتقوم حالياً بإنهاء عملياتها. وقالت إنها تبحث عن مشترين محتملين لأعمالها وأصولها. وقد اضطرت الشركة إلى إغلاق 738 موقعاً بشكل مؤقت بسبب كورونا، والآن بصدد البدء في إعادة فتح المتاجر لإجراء مبيعات التصفية.

وكان لدى الشركة ما يقرب من 13600 موظف بدوام كامل وآخر جزئي. واعتباراً من فبراير (شباط) 2019 أبلغت عن مبيعات بقيمة 1.58 مليار دولار في السنة المالية الماضية.

وقد أغلقت أبوابها بسبب حجر كورونا في 17 مارس (آذار) الماضي. وقالت MGE إنه نتيجة لعدم اليقين الناجم عن الفيروس، أجلت الشركة دفع فائدة بنحو 19.7 مليون دولار مستحقة في 15 أبريل.

شركة الطاقة Ultra Petroleum

قالت الشركة، الخميس الماضي، إنها رفعت دعوى إفلاس ووافقت على إعادة هيكلة الموازنة العمومية مع دائنيها، وقد دخلت سابقاً إجراءات الفصل 11 في عام 2016. وتقدر ديونها بـ2 مليار دولار حتى 31 ديسمبر (كانون الأول) 2019.

وحصلت على تمويل يصل إلى 25 مليون دولار وتسهيل ائتماني متجدد مع قاعدة اقتراض مبدئية تبلغ 100 مليون دولار من المقرضين. وقالت الشركة إنها ستكون قادرة على إلغاء ملياري دولار من الديون.

شركة الطاقة Chesapeake Energy

تأسست في عام 1989، ولديها عمليات في خمس ولايات أميركية، بما في ذلك بنسلفانيا وتكساس ولويزيانا، ويعمل بها نحو 2300 شخص حتى نهاية عام 2019. وتستعد للإفلاس بعد أن تلقت أعمالها ضربة بسبب حرب الأسعار بين السعودية وروسيا وتراجع الطلب على النفط وسط جائحة كورونا.

وكانت الشركة التي يقع مقرها في أوكلاهوما سيتي، في طليعة طفرة الصخر الزيتي الأميركية. وتُقدر ديونها بـ9 مليارات دولار حتى قبل حرب الوباء وتراجع أسعار النفط. وتجري محادثات لتأمين مليار دولار، وتفكر في تخطي دفعة قدرها 192 مليون دولار مستحقة في أغسطس (آب) المقبل، كما تواجه أيضاً دفعة في 1 يوليو (تموز) المقبل بقيمة 136 مليون دولار.

المزيد من اقتصاد