Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

السلطة الفلسطينية توقف تبادل المعلومات مع الاستخبارات الأميركية

قال صائب عريقات "لا مزيد من التعاون الأمني مع الولايات المتحدة وإسرائيل"

أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات (أ.ف.ب)

أعلن أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، توقّف أجهزة سلطة بلاده الأمنية عن تبادل المعلومات مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" على خلفية المخطط الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وقال عريقات، الخميس في لقاء مع الصحافيين عبر تطبيق "زووم"، "جرى إخطار الاستخبارات الأميركية قبل 48 ساعة بأن الاتفاق معها لم يعد ساري المفعول".

وأضاف، "لا مزيد من التعاون الأمني مع الولايات المتحدة، ولا مزيد من التعاون الأمني مع إسرائيل".

ورفضت السفارة الأميركية في القدس التعليق على تصريحات عريقات.

وكانت الحكومة الفلسطينية قطعت جميع العلاقات مع الإدارة الأميركية عام 2017، بعد اتهامها الرئيس دونالد ترمب بـ"التحيز لصالح إسرائيل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يشمل إعلان قطع العلاقات في السابق، الأجهزة الأمنية الفلسطينية التي استمرّت في تبادل المعلومات مع "سي آي إيه"، إضافة إلى استمرار علاقات غير سياسية.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، إنهاء كل الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الإسرائيلية والأميركية، بسبب مخطط إسرائيل ضم أجزاء رئيسة من الضفة الغربية المحتلة.

وكان الرئيس الأميركي كشف نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي خطته للسلام في الشرق الأوسط، التي دعّمت ضم إسرائيل مستوطنات الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن الاستراتيجية.

ورفض الفلسطينيون الخطة الأميركية بشكل قاطع، ويرون أنها تُنهي آمال إقامة دولتهم المستقبلية.

وليست تصريحات الرئيس الفلسطيني الأولى من نوعها، فقد سبق أن أطلق تهديدات بإنهاء التعاون الأمني مع إسرائيل من دون تنفيذها.

المزيد من الشرق الأوسط