Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يخترق حصون الحكومة المصرية ويصيب المسؤولين

من بينهم محافظ ورئيس مصلحة الموازين ووزير البترول الأسبق

محافظ الدقهلية أيمن مختار (الصفحة الرسمية للمحافظة)

وصل فيروس كورونا، إلى مجتمع رجال الأعمال والمسؤولين في مصر. وخلال الـ24 ساعة الماضية أعلنت الحكومة إصابة محافظ الدقهلية، الواقعة شمال شرقي العاصمة القاهرة، أيمن مختار، وكان أصيب قبله رئيس مصلحة الدمغة والموازين، واحدة من المصالح التابعة لوزارة التموين، اللواء عبد الله منتصر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


في الوقت ذاته أعلنت مصادر مقربة من وزير البترول المصري الأسبق سامح فهمي إصابته بالفيروس، وذلك توازياً مع إعلان رجل الأعمال نجيب ساويرس إصابة شقيقه أيضاً بدون ذكر اسمه.

رقم قياسي 745 حالة إصابة جديدة 

ويأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة والسكان المصرية، تسجيل 745 حالة إصابة جديدة بالفيروس، في أعلى معدل للإصابات منذ ظهور الوباء في البلاد، خلال فبراير (شباط) الماضي، فضلاً عن وفاة 21 حالة جديدة أمس فقط.
وقالت وزارة الصحة المصرية في بيانها اليومي بشأن رصد ومتابعة الإصابات، إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر حتى الثلاثاء الماضي، بلغ 14229 حالة، من ضمنهم 3994 حالة شفيت وغادرت مستشفيات العزل والحجر الصحي، و680 وفاة.

الحكومة تنفي إصابة وزيرة الصحة 

ونفى خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إصابة هالة زايد وزيرة الصحة بفيروس كورونا المستجد في بيان رسمي.
وتابع "مجاهد" أن هالة زايد تمارس عملها بشكل طبيعي  في إطار المتابعات المختلفة ولا صحة لما يتم تداوله.
وزعمت أنباء صحفية خلال الساعات الماضية عزل وزيرة الصحة في منزلها بحجة اشتباه في إصابتها بفيروس كورونا.

إصابة محافظ الدقهلية
محافظ الدقهلية أيمن مختار، أعلن كذلك، إصابته بفيروس كورونا بعد ثبوت إيجابية التحليل الذي أجري له، مؤكداً في بيان صحافي، استقرار حالته الصحية، واعتزامه إكمال البروتوكول الخاص بالعلاج.  
في غضون ذلك أعلن هيثم الشيخ، نائب محافظ الدقهلية، أنه بعد حصر جميع المخالطين للمحافظ، خلال الأيام القليلة الماضية، وأخذ عينات منهم لتحليلها سواء من العاملين في ديوان المحافظة، أو من أسرة المحافظ، تبيّن إصابة زوجته فقط، وجرى نقلها إلى العزل الطبي.

نائب المحافظ 
وأشار الشيخ أيضاً في حديثه إلى "اندبندنت عربية"، إلى أنه يتواصل بشكل مستمر مع وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، للعمل على خفض أعداد العاملين في الديوان، خلال الفترة الحالية، تنفيذاً لتعليمات رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، الصادرة بشأن آليات التعامل داخل الأماكن التي تظهر فيها إصابات بالفيروس، مشدداً على أن أعمال التعقيم والتطهير مستمرة، بالإضافة إلى اتخاذ جميع التدابير الاحترازية، للعاملين المترددين على مبنى المحافظة، ومنع المواطنين من الدخول.
وحول تسيير أعمال المحافظة قال الشيخ: "كُلفت طبقاً للدستور بتسيير الأعمال، لحين اكتمال شفاء المحافظ".

ارتباك في ثلاث وزارات مصرية
وعقب إعلان إصابة المحافظ بفيروس كورونا، سادت حالة من الارتباك داخل دواوين ثلاث وزارات مصرية، هي "الإنتاج الحربي"، "التنمية المحلية"، و"الري"، لكونها الأماكن التي زارها المحافظ المصاب، خلال الأيام الماضية، ضمن جولات مرتبطة بعمله، فضلاً عن تفقده ستة أماكن ضمن نطاق المحافظة.
وأشار وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، إلى أنه جرى خلال زيارة المحافظ، اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، للوقاية من الفيروس، كما تم الحفاظ على التباعد الاجتماعي، التي تنصح بها وزارة الصحة، مع عدم المصافحة بالأيدي، وهو ما يجعل احتمالات نقل العدوى إلى أي من مسؤولي الوزارة، خلال تلك الزيارة من الأمور المستبعدة.
وشدد شعراوي على أنه يتم تعقيم وتطهير الديوان العام للوزارة، وجميع المبانى التابعة لها، أكثر من مرة على مدار الأسبوع، وكذلك الكشف على العاملين، وجميع المترددين على الوزارة.
ووفقاً لبيانات محافظة الدقهلية، شهدت الأيام الأخيرة لقاءات للمحافظ وزيارات ميدانية تضمنت لقاء ثلاثة وزراء بالحكومة المصرية، خلال فترة الـ14 يوماً، التي تمثل فترة حضانة الفيروس وفي 5 مايو (آيار) الحالي تفقد المحافظ عدداً من المصانع، للتأكد من تنفيذ الإجراءات لمواجهة الوباء، كما وقّع في 5 مايو أيضاً، اتفاقاً مع رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي في المحافظة، لتنفيذ أعمال مشروعات إحلال وتجديد وإعادة تأهيل فيها، ثم التقى في الـ 12 من الشهر الحالي أيضاً، وزير الدولة للإنتاج الحربي، اللواء محمد العصار، في ديوان عام الوزارة.
في 14 مايو الحالي، التقى محافظ الدقهلية اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، وقبل ساعات من إعلان إصابته بالفيروس، التقى كذلك محمد عبد العاطي وزير الري والموارد المائية، في مقر وزارته في القاهرة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، محمد السباعي، في تصريحات إنه تم إجراء التحاليل للوزير، وجميع من قابلوه من موظفي الوزارة، كإجراء احترازي يتم وفقاً للتدابير التي حددتها وزارة الصحة، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.  
وأشار السباعي إلى أنه تم تعقيم مبنى الوزارة ومحيطه فجر اليوم، وكذلك جميع السيارات، وتعميم استخدام الكمامة بين العاملين في جميع أجهزة الوزارة، ومنع الدخول من دونها.

إصابة رئيس مصلحة الدمغة
وواصلت الجائحة اصطياد مسؤولي الحكومة المصرية، إذ أعلنت وزارة التموين المصرية، إصابة رئيس مصلحة الدمغة والموازين، التابعة لها، اللواء عبد الله منتصر.
وأوضحت الوزارة، في بيان صحافي، أن رئيس المصلحة يخضع حالياً للعزل الطبي في أحد المستشفيات، كما جرى عزل جميع العاملين الذين اختلط بهم، وذلك لمدة 14 يوماً، بالإضافة إلى تعقيم وتطهير المصلحة، تنفيذاً لتوجيهات وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي في هذا الشأن. 
إصابة رئيس مصلحة الدمغة المصرية، جاء بعد يوم واحد فقط من إعادة فتح مقرها الكائن في حي الجمالية في وسط العاصمة، بعد غلقه على مدار أكثر من أسبوع لتعقيمه وتطهيره، إثر إصابة مدير قسم التحليل فيها، مع استمرار عزل المخالطين له.
 

إصابة وزير البترول الأسبق
وانتشر الفيروس أيضاً بين المسؤولين السابقين، إذ أصيب وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق، سامح فهمي، بالفيروس، وذلك بحسب تصريحات نقلتها الصحف عن مصدر قريب الصلة من الوزير الأسبق.
وأضاف المصدر أن الحالة الصحية لفهمي مستقرة، ويخضع للرعاية في منزله، تحت إشراف فريق طبي.
وشغل سامح سمير أمين فهمي، منصب وزير البترول والثروة المعدنية لمدة 12 عاماً، في الفترة من عام 1999، حتى 2011.


إصابة شقيق "ساويرس"
بالتوازي أعلن رجل الأعمال نجيب ساويرس، إصابة شقيقه بفيروس كورونا قائلاً: "أخي كان موجوداً في سويسرا، لإجراء عملية جراحية، وتم إجراء تحليل كورونا له، وظهرت النتائج إيجابية، لكنه تماثل للشفاء".
وأضاف ساويرس في حوار تلفزيوني على قناة "روسيا اليوم"، أنه من الممكن عدم التوصل إلى علاج لفيروس كورونا ومن المستحيل أن يظل الناس في منازلهم من دون عمل. 
ودعا ساويرس إلى ما وصفه بإحداث التوازن، واتّباع الإجراءات الاحترازية، لإعادة الاقتصاد المصري إلى العمل مرة أخرى.
 

المزيد من العالم العربي