Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الطريق إلى الإعلام المتكامل

محمد الحيزان: الوسائل تتطور وتتجدد وتبقى العناصر والأركان تابثة

انتشار كورونا أثار مسألة إتمام الإعلام لواجباته (اندبندنت عربية)

يطرح عضو مجلس الشورى السعودي محمد الحيزان مسألة الإعلام وانقسامه بين تقليدي وحديث، وكيف أن التطور والأحداث أسهمت في تغير مفهوم الإعلام، إلا أنه وفي النهاية كيان ثابت. ويرى الحيزان أنه كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن إعلام منقسم إلى فئتين، ويضيف "الواقع أن الإعلام يتطور ويتجدد من حيث الوسائل، إلا أنه ثابت من حيث العناصر والأركان".

ويؤكد الحيزان وجود عملية تكاملية بين الإعلام التقليدي والجديد.

وبحسب الحيزان "عند الحديث عن نوعين من الإعلام لا بد من الفصل بين العناصر الأساسية وهذا لا يمكن قبوله، وإذا سلمنا بوجود نوعين فهذا يتطلب أن نسلم بالنقص الذي يعتري كل مسار من مسارات الإعلام، وسنجد أن أنصار الإعلام التقليدي لديهم عجز وقصور في جوانب، وكذلك أنصار الإعلام الجديد لديهم نقص في أساس الإعلام، خصوصاً أهم أركانه وهي الموضوعية والصدقية".

ويربط الحيزان بين الانقسام العام في عالم الإعلام وبين انتشار فيروس كورونا، إذ اعتبر "المتعصبون" للإعلام التقليدي أن "أصحاب الإعلام الجديد" قد أخفقوا بأداء مهمتهم".

ويشدد الحيزان على أن وسائل الإعلام التقليدي هي عبارة عن أدوات جديدة لنقل المعلومات بشكل أو بآخر.
 

 

المزيد من تحلیل