Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

التلفزيون أربك السودانيين بتقديم موعد الإفطار

مجمع الفقه الإسلامي سيصدر فتوى رسمية لاستجلاء الحقيقة كاملة ليتبعها كل من أفطر بطريق الخطأ

سودانيون يصلّون في أحد شوارع الخرطوم بعد أن أفطروا وسط حظر تجول بسبب كورونا (أ.ف.ب)

وقع التلفزيون السوداني الرسمي في خطأ فادح الأحد الماضي، وهو ثاني أيام شهر رمضان في البلاد ببث أذان المغرب قبل 10 دقائق من موعده المحدد، ما أثار موجة من الغضب وسط عددٍ كبير من المشاهدين في العاصمة الخرطوم، الذين كانوا يتابعون إعلان الأذان عبر الشاشة ليبدأ إفطارهم بعد يوم شاق من الصيام بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

خطأ فادح

لكن المدير العام للهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون، لقمان أحمد، قال لـ"اندبندنت عربية"، "صحيح هذا خطأ فادح، ولم يسبق أن حدث من قبل على مدى تاريخ التلفزيون القومي في البلاد منذ تأسيسه سنة 1962، وفي هذا الشهر تحديداً، فهو تلفزيون قديم وعريق، وظل يبث الأذان للصلوات الخمس، وينقل بعض الصلوات خصوصاً صلاة الجمعة والأعياد والتراويح في شهر رمضان، لذلك يتابعه جمهور كبير ويعتمد عليه في مسألة الإعلان عن بدء الإفطار".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أضاف "ما حدث أن هناك عدداً من الإعلانات كان من المفترض بثها قبل موعد آذان المغرب، وقام المبرمج المختص بوضع الأذان في منتصف الإعلانات من دون مراعاة للتوقيت المحدد، ومن ثم جاء الأذان الثاني في الوقت الصحيح، لكن لم يدرك معظم المشاهدين الخطأ إلا بعد إفطارهم، وهو خطأ نعتذر عنه وغير مقصود".

وزاد لقمان أنه في ما يختص بالجانب الشرعي لمن قام بالإفطار تبعاً لأذان تلفزيون السودان "أولاً نحن كتلفزيون رسمي ومسؤولين وعاملين اعتذرنا رسمياً عن ما حدث في لحظتها، ونجدد اعتذارنا مرة ثانية لمتابعينا ومشاهدينا داخل السودان وخارجه لهذا الخطأ، وبلا شك أن صيام من تناول الإفطار بموجب هذا الأذان يعتبر صحيحاً من الناحية الشرعية، لأنهم غير متعمدين الإفطار قبل موعد أذان المغرب المحدد، ولا ذنب لهم في هذه الحالة".

تأرجح بين رأيين

وعلى الرغم من أن هناك فتوى سابقة تقول إن الإفطار قبل غروب الشمس على ظن خاطئ مفسدٌ للصوم، غير أنه لا يوجب الكفارة، وعلى من أفطر قبل غروب الشمس ظناً أنها قد غربت، ثم تبين له بعد ذلك أنها لم تغرب، فعليه قضاء يوم صيام إضافي بدلاً عن اليوم الضائع.

لكن عضو مجمع الفقه الإسلامي في السودان محمد خليفة، أشار في تعليقه على هذه الواقعة لـ"اندبندنت عربية"، إلى أن الرأي الشرعي في هذه المسألة متأرجح بين رأيين، الأول يعتبر من أفطر بموجب تلفزيون السودان الذي بثّ الأذان قبل موعده في حكم النسيان أو السهو، لأن التلفزيون جهة رسمية معتمدة، بالتالي لا يتحمل من أفطر بأذانه أي خطأ يصدر منه، بينما يبين الفريق الثاني أنه على الشخص الصائم إذا تأكد أن هناك خطأ في صومه ومنه قيامه بالإفطار قبل غروب الشمس لأي سبب من الأسباب، فعليه قضاء اليوم من دون كفارة لأنه غير متعمد وهو من باب الاحتياط.

ونوّه بأن هذه الحادثة يجب أن تكون عبرة للآخرين بأن يعتمدوا في ظل الحجر الكلي القائم الآن في المنازل على مصادر متعددة حتى لا يقعوا في أخطاء مشابهة، موضحاً أن مجمع الفقه الإسلامي في البلاد سيصدر في وقت لاحق فتوى رسمية في هذا الخصوص لاستجلاء الحقيقة كاملة ليتبعها كل من أفطر بطريق الخطأ.

حالة إرباك

وأثارت هذه الواقعة حالة من الإرباك والبلبلة لدى المجتمع السوداني، خصوصاً من أفطر مع أذان التلفزيون السوداني في ذلك اليوم، فضلاً عن أنها أحدثت ضجة واسعة وسط جموع السودانيين وغيرهم في منصات التواصل الاجتماعي، وطلب بعضهم فتوى حكم إفطارهم بناء على سماع الأذان، خصوصاً أن كثيرين لجأوا لمشاهدة التلفزيون ومتابعة بثّ أذان المغرب لإغلاق العديد من المساجد بسبب تفشي كورونا، إذ أفطر عدد من الأسر بناء على هذا التوقيت، في حين هناك أشخاص ربطوا هذه الحادثة بإعلان السودان صيام رمضان السبت 25 أبريل (نيسان) الحالي، خلافاً لمعظم الدول العربية التي بدأت الصيام الجمعة الماضي، وهو ما اعتبر كثيرون أنه سيكون صياماً ناقصاً، بالتالي قد يستوجب صيام يومين قضاء، الأول بسبب خطأ بثّ أذان المغرب من تلفزيون السودان، والثاني في حالة ظهور القمر كاملاً يوم 29 رمضان، وهو ما أحدث سجالاً داخل المجتمع، خصوصاً بعد ظهور القمر بحجم واضح يوم السبت الماضي، لذلك حدث انقسام وسط المواطنين السودانيين، فمنهم من بدأ صيامه يوم الجمعة 24 أبريل، وآخرون، وهم الغالبية، التزموا بما قاله مجمع الفقه السوداني الذي أعلن السبت الماضي أول يوم في شهر رمضان.

اعتذار رسمي

وكان التلفزيون السوداني اعتذر لمشاهديه الأحد الماضي، في نشرته الرئيسة التي تبث في التاسعة مساء عن إذاعته أذان الإفطار قبل 10 دقائق من موعده، مؤكداً أن ما حدث بسبب خطأ غير متعمد، كما أشار عبر صفحته على "فيسبوك" إلى أن الإدارة حققت في الحادثة التي أربكت عدداً من المشاهدين في موعد الإفطار، ووعد بأن الأمر لن يمر من دون عقاب للمتسببين.

المزيد من متابعات