Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هيئات الخدمات العامة البريطانية ستتلقى 14 مليار إسترليني

يقول وزير المالية إن مرافق الخدمات العامة "ستحصل على كل ما تحتاج إليه لحماية هذه البلاد من كوفيد- 19"

وزير المالية البريطانية ريتشي سوناك (غيتي)

أعلن ريتشي سوناك، وزير المالية البريطاني، أنه وضع جانباً أكثر من 14 مليار جنيه إسترليني، من صندوق الطوارئ المخصص لمواجهة فيروس كورونا، وذلك لتوفيرها للخدمات العامة بما فيها "خدمة الصحة الوطنية" والسلطات المحلية خلال الأسابيع الماضية.

جاء ذلك بعدما أطلق الوزير في البداية حزمة إنفاق قيمتها 5 مليارات جنيه إسترليني في الموازنة، التي عرضها الشهر الماضي، بهدف مساعدة مرافق الخدمات العامة التي تواجه ضغوطاً متزايدة على إمداداتها بسبب جائحة فيروس كورونا. 

وقالت وزارة المالية إن هذا المبلغ المخصص يشمل تمويلاً قدره 6.6 مليار إسترليني لـ "دعم خدماتنا الصحية، وتوفير أسرّة المستشفيات وتقديم الأولويات العاجلة، بما في ذلك الحصول على أجهزة التنفس الاصطناعي، وأدوات الفحوص التشخيصية وأجهزة الوقاية لكوادر خدمة الصحة الوطنية".

وأُضيف مبلغ 1.6 مليار جنيه إسترليني لدعم السلطات المحلية، في حين سيضمن 3.5 مليار جنيه إسترليني "استمرار خدمات القطارات الحيوية، في عملها الآن ومستقبلاً، لأنها بالغة الأهمية بالنسبة لأولئك الذين يعتمدون عليها في رحلاتهم الأساسية" بحسب ما ذكرت الحكومة.

إضافة إلى ذلك، ستوفر وزارة المالية حوالى مليار جنيه إسترليني لتغطية الإجراءات الأخرى مثل تكلفة رزم الأطعمة للأشخاص الضعفاء صحياً، الذين نُصحتهم الحكومة بحماية أنفسهم من فيروس كوفيد-19، وذلك عن طريق بقائهم في منازلهم لمدة لا تقل عن 12 أسبوعاً.

ويأتي الإعلان عن تفاصيل هذا الإنفاق قبل التمديد المتوقع للإغلاق التام على امتداد المملكة المتحدة هذا الأسبوع من جانب الوزراء، وذلك بعدما تقدم "المجموعة الاستشارية العلمية للطوارئ" آخر بياناتها حول تفشي فيروس كورونا.

وأوضح سوناك، الذي كان يتحدث يوم الاثنين الماضي، أن "مرافق خدماتنا العامة وعمالها الرائعين يعملون بتصميم ومهارة هائلين لإبقائنا سالمين. نحن نعتمد عليهم، ولهذا السبب نحن نفعل ما بوسعنا لتزويد خدمة الصحة الوطنية والسلطات المحلية وغيرها كل الإمدادات والأدوات التي يحتاجون إليها لمواجهة الفيروس... كنت واضحاً من البداية بأن مرافق خدماتنا العامة ستحصل على كل ما تحتاج إليه لحماية هذه البلاد وأهلها من فيروس كورونا".

وقالت الحكومة في الأسبوع الماضي إنها وسعت كشف حسابها الائتماني مع بنك إنجلترا لضمان أن يكون لديها ما يكفي من المال للتعامل مع التعطل الناجم عن الفيروس، مشيرة إلى أن البنك سيموّل بشكل مباشر الإنفاق الإضافي الذي سيحتاج الوزراء إليه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأُفيد بأن سوناك قال لزملائه إن "الناتج الإجمالي القومي" قد ينخفض بأكثر من 30 في المئة خلال الربع الثاني من العام الحالي، وهي نسبة أكبر بكثير مما ورد في توقعات محللي الأسواق المالية في لندن، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذا تايمز".

© The Independent