مستقبل الهواتف الذكية هل يكون بالقابلة للطي؟

التغيير في مجال الهواتف الذكية بدأ تقريباً في سنة 2007، مع إطلاق هواتف بشاشة لمس

السؤال الدائم هو ما الجديد في عالم الهواتف الذكية (رويترز)

منذ إطلاق الهواتف ذات شاشة اللمس لم يكن هناك أي تحديث كبير على الهواتف الذكية، وكان هناك تساؤل بشأن مستقبل الهواتف الذكية وما هي أهم التغييرات المقبلة.

كما نعلم، بدأت الهواتف المحمولة بسيطة للمكالمات العادية، ثم جاءت الرسائل النصية، أما التغيير الكبير الذي حصل فهو إضافة الكاميرا. وبعد ذلك، حصل تغير كبير مع الهواتف ذات شاشة اللمس التي غيرت المسار. وبالتوازي، بات بإمكان المستخدم الاستفادة من هاتفه في تصفح الإنترنت وكتابة نصوص وقراءة كتب وحتى اللعب.

التغيير في مجال الهواتف الذكية بدأ تقريباً في سنة 2007، مع إطلاق هواتف بشاشة لمس. ومن سنة 2015 طُرحت أسئلة بشأن مستقبل الهواتف الذكية. وفي 2019، أعلنت شركة سامسونج عن أول هاتف محمول قابل للطي. وبعد أسبوع من ذلك، أعلنت شركة هواوي عن هاتف محمول قابل للطي أيضاً.

الهواتف المحمولة القابلة للطي قد تكون مستقبل الهواتف الذكية، فهي بحجم الهاتف العادي ولكن مع فتح الجهاز تغدو شاشة بحجم أجهزة التابلت، مع وظائف إضافية لا توفرها الهواتف العادية.

وقد أعلنت سامسونج عن الهاتف المحمول Galaxy Fold. وهو بشاشة 4.6 إنش، وتستطيع من خلالها استخدام الهاتف بشكل اعتيادي، ولكن في حال فتح الجهاز سيكون لديك شاشة 7.3. ويمكن استخدام الجهاز وفتح برامج عدة في الوقت نفسه. وتجدر الإشارة إلى أن سعر الجهاز نحو 2000 يورو.

كذلك أعلنت هواوي عن جهاز باسم Huawei Mate X. وعلى الرغم من بعض الاختلافات مع هاتف سامسونج، إلا أنهما متشابهان في كثير من النواحي. فهاتف هواوي بشاشتين وفي حال فتحه تتكون شاشة بحجم 8 إنش، وهو يدعم تقنية 5G مع كاميرا بدقة 40 ميجا بكسل. ومن المواصفات أيضاً قدرة الشخص الذي يصوّره الجهاز على الاطلاع على الصورة من خلال الشاشة الخلفية. وسعره نحو 2300 يورو.

تجدر الإشارة إلى أن الجهازين لم يُطرحا في السوق بعد.

المزيد من تكنولوجيا