Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الإفراج عن رونالدينيو من سجن باراغواي بعد دفع كفالة "ضخمة"

اعتقل البرازيلي الأسطوري في 6 مارس بتهمة حيازة جوازات سفر باراغواي

أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينيو (رويترز)

قال القاضي الحاكم في قضية البرازيلي رونالدينيو الفائز بكأس العالم، إنه تم إطلاق سراحه من السجن إلى الإقامة الجبرية في باراغواي يوم الثلاثاء، بعد أن دفع هو وشقيقه 1.6 مليون دولار (1.3 مليون جنيه إسترليني) كفالة.

واعتقل لاعب خط الوسط السابق في برشلونة وباريس سان جيرمان وميلان، الذي فاز بكأس العالم مع البرازيل في عام 2002، في 6 مارس (آذار) مع شقيقه ومدير أعماله روبرتو أسيس.

وقد اتُهموا بحيازة جوازات سفر باراغواي، ووصف محامي الإخوة اعتقالهم بأنه "تعسفي ومسيئ وغير قانوني".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الثنائي قد غادر السجن بكفالة، وقال القاضي يوم الثلاثاء إن التحقيق الذي أُجري في الأيام التي تلت، جاء لصالح المعتقلين.

ولم يُعطِ القاضي غوستافو أماريلا مزيداً من التفاصيل، لكنه قال إنه لا يوجد سبب للاحتفاظ بهما قيد الاحتجاز نظراً لدفع الكفالة الضخمة وشريطة عدم مغادرتهما البلاد.

ونقل القاضي قراره إلى الإخوة في مكالمة فيديو ومنحهم الإذن بالانتقال إلى فندق بالماروغا ذي الأربع نجوم في أسونسيون أثناء انتظار محاكمتهم.

وخرج الثنائي من السجن يوم الثلاثاء ويسمح لهم بتلقي زيارات في الفندق.

وقام الرجلان بإيداع 800 ألف دولار لكل منهما في حساب مصرفي محلي يوم الثلاثاء.

وقال أماريلا "إنها كفالة مالية كبيرة لضمان عدم فرارهم".

وعلى الرغم من أنه لعب آخر مرة بشكل احترافي في عام 2015، إلا أن رونالدينيو، الذي مثّل أيضاً الأندية البرازيلية غريميو وأتليتيكو مينيرو وفلامنغو وفلومينينسي، لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة بين عشاق كرة القدم العالمية.

وفاز أيضاً بدوري أبطال أوروبا مع برشلونة عام 2006 وحصل على لقب أفضل لاعب في العالم لعام 2004 و2005.

( رويترز )

المزيد من رياضة