Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أنباء سارة بشأن إصابة راشفورد... ومرحلة تأهيل جديدة

تعرض هداف اليونايتد لإصابة قوية في الظهر كادت تبعده عن باقي الموسم ويورو 2020

ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

يكثف مهاجم مانشستر يونايتد، ماركوس راشفورد، من تدريبات إعادة تأهيله بعد تشجيعه على إجراء عمليات مسح على إصابته في الظهر.

وتم استبعاد هداف يونايتد منذ تعرضه لكسر مزدوج في ظهره في مباراة الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي أمام وولفرهامبتون واندرارز في يناير (كانون الثاني).

وقبل تعليق كرة القدم وسط تفشي جائحة فيروس كورونا، كان راشفورد في خطر فقدان ما تبقى من موسم يونايتد وربما بطولة يورو 2020 مع إنجلترا.

لكن اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً كشف في نهاية هذا الأسبوع عن أنه يشعر بتقدم كبير في الاستشفاء وأنه أفضل الآن بعشر مرات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاء في بيان للنادي، صدر بعد ظهر يوم الاثنين "انتقل ماركوس راشفورد إلى مرحلة جديدة في برنامج إعادة التأهيل بعد إشارات مشجعة في آخر عمليات المسح".

"سيستمر الفريق الطبي بالنادي في متابعة تقدمه طوال فترة التوقف والإغلاق الحالية".

ومثل بقية أعضاء فريق يونايتد، يتبع راشفورد برنامجاً تدريبياً فردياً في المنزل للحفاظ على لياقته أثناء فترة الوباء.

وكان يونايتد يستعد للعودة إلى كارينغتون واستئناف التدريب الجماعي في 10 أبريل (نيسان)، على الرغم من أنه من غير المرجح أن تكون إجراءات الإغلاق الحكومية قد تم رفعها بحلول ذلك الوقت.

وقال راشفورد لقناة سكاي سبورتس "الجميع يتعاملون مع الظروف بقدر ما يستطيعون، لقد كنت للتوّ في منزلي، أقوم بعمل بالتدريبات وأقرأ الكتب وأشاهد نيتفلكس، وكل ما يمكنني فعله لجعل الوقت يمر".

"لا يوجد أي شيء يقترب حقاً من هذا الشعور بوجودك في غرفة تغيير الملابس مع الفريق، لذا لأكون صريحاً، أنا لا أحاول مطاردة هذا المستوى العالي".

"كان عليّ قضاء إجازة على أي حال والاسترخاء بسبب إصابتي، أنا محظوظ بما يكفي لامتلاك دراجة في صالة الألعاب الرياضية في الطابق السفلي، لذا لم يتغير الكثير بالنسبة إليّ، لأنني ما زلت أستطيع القيام بالروتين اليومي الذي كنت أقوم به".

© The Independent

المزيد من رياضة