Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اتهام مواطن نرويجي من أصل إيراني بـ"العمالة لطهران"

الادعاء الدنماركي يقول إن المتهم نقل معلومات لاستخدامها في تنفيذ عملية اغتيال

عناصر من الشرطة الدنماركية في أحد شوارع العاصمة كوبنهاغن (أ.ف.ب)

وجّه المدعي العام الدنماركي، الأربعاء، اتهاماً إلى مواطنٍ نرويجي بالمساعدة في "مخطط لجهاز المخابرات الإيراني"، يشمل "محاولة اغتيال" بالدنمارك.

وأُلقي القبض على النرويجي، وهو من أصل إيراني، في أكتوبر (تشرين الأول) 2018، لصلته بما يشتبه أنه "مخطط لاغتيال شخصية معارضة" من عرب الأحواز بالدنمارك.

ونقلت وكالة "رويترز"، قول المدعي العام، في بيان، "الرجلُ يواجه الآن اتهاماً بجمع ونقل معلومات لجهاز مخابرات إيراني، لاستخدامها في تنفيذ عملية الاغتيال في الدنمارك"، مضيفاً، "المشتبه به متهمٌ أيضاً بمحاولة قتل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال محامي المتهم، في حديثه إلى "رويترز"، إنّ موكله، وهو في الأربعين من العمر، "أنكر جميع الاتهامات الموجهة إليه".

ومن المقرر بدء محاكمته أمام محكمة في روسكيلدا في الأول من مايو (أيار).

وأُحبطت محاولة الاغتيال المزعومة لعضو بارز في "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز"، بعد عملية كبيرة للشرطة بالدنمارك في سبتمبر (أيلول) 2018، وأغلقت الحدود خلالها فترة وجيزة.

من جانبها، نفت الحكومة الإيرانية صلتها بالمخطط المزعوم.

ويقع إقليم الأحواز جنوب غربي إيران، وتنشط فيه مجموعات تدعو إلى الانفصال عن البلد، ويتهم النشطاء الأحوازيون السلطات بممارسة "التمييز ضد المواطنين العرب هناك"، لكن طهران "تنفي" هذه الاتهامات.

المزيد من دوليات