السعودية تدعو قادة "العشرين" إلى اجتماع استثنائي افتراضي لبحث "كورونا"

بهدف بحث سبل توحيد الجهود لمواجهة انتشار الوباء العالمي

اجتماع سابق لوزراء مجموعة العشرين في الرياض (أ.ف.ب)

أعلنت السعودية، مساء الثلاثاء، أنها ستعقد قمة افتراضية الأسبوع المقبل لقادة دول مجموعة العشرين، من أجل بحث فيروس كورونا.

وأوضحت السعودية التي ترأس المجموعة لهذا العام، في بيان أن زعماء مجموعة العشرين سيطرحون حزمة منسقة من السياسات لحماية الأفراد والاقتصاد العالمي.

قمة افتراضية

وأعلنت السعودية في بيان أنه "استشعاراً من المملكة العربية السعودية بأهمية تكثيف الجهود الدولية المبذولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وفي ضوء رئاستها مجموعة العشرين هذا العام، فإن المملكة تقوم بإجراء اتصالات مستمرة مع دول المجموعة لعقد اجتماع قمة استثنائي –افتراضي– الأسبوع المقبل بهدف بحث سبل توحيد الجهود لمواجهة انتشار وباء كورونا، حيث أن هذه الأزمة الصحية العالمية، وما يترتب عليها من آثار إنسانية واقتصادية واجتماعية، تتطلب استجابة عالمية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف البيان "ستعمل مجموعة العشرين مع المنظمات الدولية بكل الطرق اللازمة لتخفيف آثار هذا الوباء. كما سيعمل قادة مجموعة العشرين على وضع سياسات متفق عليها لتخفيف آثاره في كل الشعوب والاقتصاد العالمي"، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

إلى ذلك ستبني القمة على جهود وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، وكبار مسؤولي الصحة والتجارة والخارجية، لتحديد المتطلبات وإجراءات الاستجابة اللازمة.

وستستمر رئاسة السعودية في دعم وتنسيق الجهود الدولية لمواجهة آثار الوباء على المستويين الإنساني والاقتصادي.

المزيد من العالم العربي