Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رجل مصاب بكورونا يقصد حانات في اليابان "لنشر الفيروس"

يخضع الموظّفون والزبائن لفحوص "كوفيد 19" بعد الحادثة "المؤسفة جداً"

مسافرون قادمون من هونغ كونغ يملأون استمارة الحجر الصحي حين وصولهم إلى مطار ناريتا الياباني (أ.ف.ب.)

تشير تقارير إلى أنّ رجلاً راح يتنقّل بين الحانات، متقصِّداً أن ينشر عدوى "كورونا" بين الناس، بعد اكتشافه أنّه مصاب بالفيروس.

وعلى الرغم من أنّ أعراض الداء لم تظهر على الرجل، أُثبتت إصابته بـ"كورونا" في مستشفى في مدينة غاماغوري اليابانيّة يوم الأربعاء الماضي، بعدما التقط والداه العدوى، لذا طُلب منه الانتظار في المنزل ريثما يتوفّر له مكان في منشأة طبيّة مناسبة، في اليوم التالي.

ولكن عوض ذلك، قرَّر الرجل أن يرتاد حانتين في تلك المدينة الساحليّة الصغيرة، بعدما قال لأحد أفراد الأسرة "سأنشر الفيروس"، وفقاً لما أفادت به "فوجي" (أف. إن. إن) شبكة الأخبار التلفزيونيّة في اليابان.

وذكر مراسل طوكيو، أنّ الرجل، وهو في الخمسينات من عمره، استقلّ سيارة أجرة إلى منشأة غير رسمية أقرب إلى الحانات اسمها "إيزاكايا"، قبل أن يقصد حانة فلبينيّة مشياً على القدمين.

وبعد تناول الطعام واحتساء عدد من المشروبات، أبلغ الرجل زبائن آخرين بأنّ نتائج تحاليل "كورونا" الخاصة به جاءت إيجابيّة، عندئذ اتصل أحد الموظفين المعنيِّين بالسلطات الصحيّة المحليّة.

بعد قليل، وصل رجال شرطة يرتدون سترات واقية إلى تلك الحانة الثانية، لكنّ الرجل كان استقلّ فعلاً سيارة أجرة إلى المنزل. وأُرسل إلى المنشأة الصحيّة في اليوم التالي، كما ورد.

وأبلغ مسؤول في المدينة شبكة الأنباء "إف. إن. إن"، "أنّه "جرى تطهير الحانتين وتعقيمهما، بينما يخضع موظّفو الحانتين وزبائنهما لفحوص الفيروس.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونقلت وسائل إعلام يابانيّة عن أحد الموظفين قوله، "أعجز عن استيعاب ذلك. لا يمكنني التعبير عمّا جرى بالكلمات لأننّي أشعر بالغضب فقط".

وعقد المسؤولون من جهتهم مؤتمراً صحافيّاً مع توشياكي سوزوكي، رئيس بلدية المدينة، وقدّموا اعتذاراً عن تلك الحادثة، قائلين، إنّه "من المؤسف جداً أنّ المصاب لم يبق في المنزل وفقاً للتعليمات الطبيّة".

تجدر الإشارة إلى أنّ حوالى ألف حالة إصابة بـ"كوفيد- 19" جرى تأكيدها في اليابان، علماً أنّ معظم هؤلاء كانوا ركاباً على متن سفينة "دايموند برنسيس" السياحيّة، التي كانت لبعض الوقت بؤرة أكبر تفشٍ لعدوى "كورونا" خارج البر الصينيّ، وكانت راسية قبالة الساحل بالقرب من يوكوهاما.

© The Independent

المزيد من منوعات