Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نتنياهو يعلن فوزه في الانتخابات الإسرائيلية

يرجح أن يشكل حكومة ائتلافية يمينية

هذه الجولة من الانتخابات التشريعية الإسرائيلية هي الثالثة في أقل من عام (أ.ف.ب)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو فوزه وتقدمه على خصمه بيني غانتس، في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية التي جرت الاثنين 2 مارس (آذار)، وفق استطلاعات أولية.

واعتبر نتانياهو المتهم بقضايا فساد في تغريدة على تويتر فوزه "انتصاراً كبيراً لإسرائيل".

وهذا يرجّح أن يشكل رئيس الوزراء المنتهية ولايته، حكومة ائتلافية يمينية. وأظهرت الاستطلاعات الأولية تقدمه ومعسكره اليميني على خصمه بيني غانتس وحلفائه من أحزاب اليسار والوسط.

وبعد غلق مراكز الاقتراع، بيّنت الاستطلاعات الأولية أن حزب الليكود قد يحصل على ما بين 36 و37 مقعداً في الكنيست مقابل 32 أو 33 لتحالف أزرق أبيض بقيادة الجنرال السابق غانتس.

ووفقاً للاستطلاعات ذاتها، ستحصل الكتلة اليمينية على 60 مقعداً، وستكون بحاجة إلى مقعد واحد لتشكيل الحكومة مع 61 نائباً، من أصل 120 في الكنيست.

وتوقّعت الاستطلاعات حصول حزب غانتس "كحول لفان" (أزرق أبيض) مع حلفائة من أحزاب اليسار والوسط على ما بين 52 و54 مقعداً.

وسيحصل حزب "يسرائيل بيتينو" بزعامة أفيغدور ليبرمان اليميني العلماني على ستة إلى ثمانية مقاعد، فيما ستتمثّل "القائمة الموحدة" للأحزاب العربية الإسرائيلية في 14 أو 15 مقعداً، وهي أعلى حصيلة للعرب.

وستُعلن النتائج الرسمية الجزئية في وقت لاحق وقد تتغير تقديرات الاستطلاعات.

أمر غير مسبوق

وهذه الجولة هي الثالثة في أقل من عام، وهو ما يُعدُّ أمراً غير مسبوق، فيما يكافح نتنياهو من أجل البقاء في السلطة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يتمكّن نتنياهو ولا منافسه الرئيس، بيني غانتس، من تشكيل ائتلاف غالبية في الجولتين الانتخابيتين السابقتين، علماً أنّ الأول يسعى إلى إعادة انتخابه قبل أسبوعين من موعد محاكمته بتهم فساد.

وقد طُلب منه المثول أمام المحكمة في القدس في 17 مارس (آذار) للاستماع إلى لائحة الاتهام التي يواجهها.

فوز الاستيطان

واعتبر أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات فوز زعيم حزب الليكود، "فوز الاستيطان والضمّ والأبرتايد".

وأكد لوكالة الصحافة الفرنسية أن نتنياهو قرّر أن يستمر الاحتلال والصراع هو ما يجلب لإسرائيل التقدم والازدهار".

المزيد من الشرق الأوسط