Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إبعاد مانشستر سيتي عن دوري أبطال أوروبا لموسمين

حامل لقب الدوري الإنجليزي يرفض عقوبة الاتحاد الأوروبي ويشكو قلة الحيادية ويتجه للطعن على العقوبة أمام المحكمة الرياضية

شعار نادي مانشستر سيتي    (رويترز)

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، عصر الجمعة، معاقبة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بالحرمان من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لموسمين مقبلين مع غرامة مالية قدرها 30 مليون يورو، لخرقه قواعد اللعب المالي النظيف، وفقاً لبيان "يويفا" عبر موقعه الرسمي.

وأفاد بيان الجهة الحاكمة لكرة القدم الأوروبية أن النادي الإنجليزي خالف قواعد اللعب المالي النظيف المُنظمة لحركة تعاقدات الأندية الأوروبية، حيث تلاعب في تقاريره المالية السنوية لتضخيم إيراداته الفترة بين 2012 و2016 بهدف توفير مساحة كبيرة للإنفاق على ضم لاعبين جُدد بأسعار ضخمة.

ورفض نادي سيتي في بيان رسمي العقوبة التي خرجت ضده، وجاء في البيان "يشعر نادي مانشستر سيتي بخيبة أمل ولكنه غير متفاجئ بقرار غرفة التحكيم في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم، لقد توقع النادي دائماً الحاجة المطلقة لعملية مستقلة ومحايدة للبحث في الأدلة".

"وفي ديسمبر (كانون الأول) 2018 تحدث كبير محققي الاتحاد الأوروبي عن العقوبات التي كان ينوي فرضها ضد مانشستر سيتي قبل أن يبدأ أي تحقيق، وأن التكهنات المُسربة قبل ذلك كانت تعني أن هناك القليل من التشكيك تجاه النتيجة التي سيعلن عنها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"لقد تقدم النادي بشكوى رسمية إلى الهيئة التأديبية التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم وهي شكوى تم التحقق من صحتها بموجب قرار صادر عن الدائرة القضائية".

وأتم سيتي بيانه "نسعى للحصول على حكم محايد في أسرع وقت ممكن، وسنبدأ أول إجراء لنا بالتوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي في أقرب فرصة ممكنة".

وكان تحرك "يويفا" سريعاً للتحقيق في شبهة تلاعب سيتي في تقاريره المالية وخرقه لقواعد اللعب المالي النظيف، عقب نشر مجلة "دير شبيغل" الألمانية وثائق مسربة من داخل النادي في نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 2018، والتي جاء فيها أن عوائد رعاية سيتي بلغت 67.5 مليون جنيه إسترليني.

ونفى مسئولو مانشستر سيتي الاتهامات الموجهة إلى النادي بل لجأ سيتي لاتخاذ إجراءات استباقية ضد تحقيقات "يويفا"، كان أهمها تقديم طعن أمام محكمة التحكيم الرياضي "كاس" في يونيو (حزيران) من العام الماضي، إلا أن المحكمة الرياضية رفضت في نوفمبر طعن سيتي وأحالت الأمر إلى "يويفا".

ويعيش نادي سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في آخر موسمين فترة لا يُحسد عليها حيث يتخلف عن منافسه ليفربول بـ22 نقطة، منتظراً تتويج الريدز باللقب المحلي للمرة الأولى منذ 30 عاماً.

ووصل مانشستر سيتي إلى دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام حيث يواجه ريال مدريد الإسباني ذهاباً في ملعب "سانتياغو برنابيو" يوم الأربعاء 26 فبراير (شباط) الحالي، وإياباً في استاد "الاتحاد" يوم 17 مارس (آذار) المقبل.

المزيد من رياضة