فترة حضانة فيروس كورونا أطول من المتوقع

تسرع انتشاره وتصل إلى 24 يوما واعتقد سابقا أنها عشرة أيام

حركة السفر العالمية من أولى الضحايا الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا (أ.ب.)

وجد باحثون طبيون في الصين أنّ فترة حضانة فيروس كورونا قد تصل إلى 24 يوماً، ما يعني أنها تفوق بعشرة أيام الفترة التي قدّرها الخبراء سابقاً.

وشارك في كتابة الدراسة الدكتور زونغ نانشان الذي اكتشف فيروس "سارس" [من عائلة فيروسات كورونا] في 2003 وعُيّن كبير المستشارين لإدارة أزمة فيروس كورونا الحالية.

وبحسب المشورة الحالية التي تسديها منظمات الصحة ووزاراتها، تصل فترة حضانة الفيروس إلى 14 يوماً. ويستند ذلك التقدير إلى فترة حضانة فيروس "ميرس" [الذي تسبّب في وباء "حمى الشرق الأوسط التنفسية" في 2017].

وقد ناشدت "هيئة الصحة العامة" في إنجلترا ووزارة الصحة والرعاية الإجتماعية، كل المسافرين القادمين من دول معيّنة تشمل الصين، أن يفرضوا على أنفسهم حجراً صحياَ داهل منازلهم 14 يوماً.

ونشرت هذه النتائج التي لم تخضع بعد لمراجعة من قبل اختصاصيين نظراء للذين أجروا الدراسة، بعد، أخيراً تحت عنوان "خصائص التهاب فيروس كورونا المستجد 2019 في الصين".

وحصل الباحثون على بيانات من 1099 مصاباً بفيروس كورونا من 522 مستشفى في 31 مقاطعة في الصين. ووجدوا أنّ 1.18 في المئة من المصابين "اختبروا احتكاكاً مباشراً مع الحياة البرية" [إشارة إلى إمكانية انتقال الفيروس من بعض أنواع من الخفافيش والقطط]. والتقط معظم المرضى العدوى بعد احتكاكهم بأشخاص من مقاطعة "ووهان"، مركز الوباء.

وأصيب أكثر من 80 في المئة من المرضى بانخفاض في عدد الكريات البيض من النوع اللمفاوي التي تشكل جزءاً من خط الدفاع الأول ضد الأمراض في الجسم.

وتتسبب الإنفلونزا والالتهابات عادة بذلك الانخفاض مع ملاحظة أنه يعود إلى الحالة الطبيعية تلقائياً بعد تماثل المريض للشفاء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأُدخل 55 مريضاً تابعتهم الدراسة إلى وحدة العناية الفائقة وعانى بعضهم التهاباً رئوياً حاداً نتيجة للفيروس. وتوفي 15 مريضاً من هؤلاء المصابين.

واستنتجت الدراسة أنّ الفيروس "ينتشر بسرعة عبر انتقاله من شخص إلى آخر"، وكذلك اعتبرت إن حدّته "تنبئ بنتائج سريريّة سيئة".

وتصدر النتائج في أعقاب إعلان الصين قبل أيام عن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس الجديد مع زيادة الوفيات بـ97 داخل البر الرئيسي [لتلك البلاد] خلال 24  ساعة والإفادة عن 3062 إصابة جديدة. وكسر هذا الارتفاع المفاجئ سلسلة من التراجعات اليومية اعتبرها متحدّث باسم الحكومة يوم الأحد الماضي، دليلاً على نجاح إجراءات تطويق الفيروس.

وفي المملكة المتحدة، تأكدت أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا أخيراً ما رفع عدد الحالات إلى ثمانية. وقد احتكّ المصابون الأربعة الجدد بمريض تأكدت إصابته سابقاً في المملكة المتحدة، وهو رجل أعمال سافر من سنغافورة إلى فرنسا وبعدها إلى المملكة المتحدة.

وفي ذلك الصدد، أفاد كبير الأطباء في المملكة المتحدة، البروفسور كريس ويتي، إن الفيروس انتقل بين المصابين بالعدوى في فرنسا وتعمل "هيئة الصحة العامة" في إنجلترا على تعقّب الأشخاص الذين تعاملوا معهم عن قرب.

وأعلنت الحكومة البريطانية هذا الفيروس "خطراً جدياً ووشيكاً على الصحّة العامة" ورفعت درجة خطورته على السكان من منخفضة إلى معتدلة.

© The Independent

المزيد من صحة