وفاة امرأة في مسابقة لتناول الحلوى في أستراليا

لم يتمكّن المسعفون من إنعاشها بعد تعرّضها للاختناق

قوالب حلوى خاصة للعيد الوطني الأسترالي ( غيتي)

لقيت امرأة حتفها لدى مشاركتها في مسابقةٍ لتناول قوالب الحلوى خلال الاحتفالات بالعيد الأسترالي الوطني في كوينزلاند.

وأُفيد بأنّ المرأة، 60 عاماً، اختنقت وأُصيبت بنوبة خلال الفعالية التي أُقيمت في أحد الفنادق في جنوب شرق الولاية. وحسبما ذكرت قناة 10 فيرست نيوز كوينزلاند، سارع طاقم العمل في الفندق إلى مساعدة المرأة، إذ قدّموا لها الإسعافات الأولية  ثم اتصلوا بخدمة الطوارىء. بيد أنّ فريق المسعفين لم يتمكّن من إعادة إنعاشها، ونُقلت  إلى مستشفى هيرفي باي حيث أُعلنت وفاتها.

وأظهرت مقاطع فيديو التُقطت بالهاتف الخلوي للفعالية التي أُقيمت في فندق بيتش هاوس في هيرفي باي وبثّتها قناة 9 نيوز في أستراليا، المتسابقين يسارعون إلى تناول حلوى اللامينغتون الأسترالية التي تُصنع عادةً من قطع من الكعك الإسفنجي المغطّى بطبقة خارجية من الشوكولاته وجوز الهند المجفف.

ووُضعت أكواب من المياه بالقرب من المتسابقين لمساعدتهم على ابتلاع الحلوى فيما قامت الحشود بتشجيع المتبارين.

وفي غضون ذلك، أفاد شهود عيان أنّ المرأة اختنقت بعد أن استنشقت جوز الهند المجفف عن طريق الخطأ خلال المسابقة.

وكتب أحد شهود الحادث على فيسبوك قائلاً "للأسف، توفيت امرأة خلال مسابقة تناول اللامينغتون. كانت تلك المرأة تلتهم الحلوى وتضعها في فمها بدون توقف.. واستنشقت جوز الهند وتوقف قلبها. سارع طاقم الفندق إلى مساعدتها بالإسعافات الأولية وحاولت سيارة الإسعاف إنعاشها.. حاولوا أكثر من نصف ساعة ولكن لم يبدُ الأمر جيداً".

وقالت شاهدة يبدو أنّها كانت على معرفة بالمرأة المتوفاة، لصحيفة "كوريير مايل" إنّها كانت تصوّر مجريات المسابقة عندما لاحظت أنّ ثمّة أمراً مريباً يحصل. وأوضحت للصحيفة "كنت أصوّر وحالما انتهت صديقتي لاحظت أنّها تتهاوى، فاتصلت بالطوارئ بينما كانت الضحية تقع أرضاً.. بقيت أتحدّث إلى خدمات الطوارىء حتى وصلوا. وعمل مدير الفندق والأمن وصديق لي على مساعدتها إلى حين وصول الإسعاف. لفّوها بغطاء وعملوا على إسعافها لأكثر من نصف ساعة أخرى. استخدموا أجهزة صدمات القلب الكهربائية عدّة مرات واستمرّوا بإنعاشها وأخرجوها من المكان بعد حوالي 30 إلى 40 دقيقة."

وأفادت شاهدة ثالثة قالت أنها تدعى ميشيل ايفلاند بأنّ المرأة كانت تتمتّع بمعنوياتٍ جيدة قبل وقوع الحادث وأضافت "أشعر بحزنٍ شديد الآن. كانت سعيدة للحظة وفي اللحظة التالية رحلت".

© The Independent

المزيد من صحة