Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أزمة تطال النساء الباحثات عن شريك عبر العالم الافتراضي

تسريب 70 ألف صورة من موقع للمواعدة ... جميعها لحسابات السيدات 

مستخدمات موقع تيندر للمواعدة يتعرضن لأزمة بعد تسريب صور من حساباتهن (غيتي)

فضيحة تسريب جديدة بدأت تتفاعل بعد الكشف من عدة مصادر عن نشر أكثر من 70 ألف صورة من تطبيق المواعدة الشهير Tinder.

وتشير المصادر إلى أن أكثر من 16 ألف حساب تأثروا بالتسريب والملفت أن غالبيتها لا بل جميعها من النساء، ويمكن الاطلاع على ملف التسريب بمجرد البحث على الشبكات العنكبوتبة.

أما إن كنت لا تعرف ما هو تطبيق Tinder فهو شبكة إجتماعية للمواعدة، ويدرج غالبية مستخدميه معلوماتهم على صفحاته للبحث عن شريك حياتهم المزمع إيجاده مع العلم أن البرنامج يفرض على المستخدمين وضع صور لهم ولكن لن تكون هذه الصور  متاحة للجميع إلا في حال سماح المستخدم وبعد الموافقة على تكوين علاقة بينه وبين زميله في التطبيق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقد يطرأ تساؤل لدى البعض خصوصاً أن الصور متاحة على Tinder فما هي المشكلة في تسريبها للخارج؟ 

ببساطة الإجابة هي أن المستخدم لموقع المواعدة هذا كان يظن بأنه هو ومعلوماته وصوره بمأمن داخل التطبيق والوصول إليها محصور بالمستخدمين الذين يشاركونه نفس الاهتمام والإعجاب ولكنه وجد أن صوره متاحة للجميع وبإمكانهم الإطلاع عليها دون أي قيود.

ولكن لا توجد حتى الآن وسيلة لمعرفة من هم المتضررين من هذا الخلل.

المزيد من منوعات