عقوبات أميركية على قائد إيراني قتل محتجين في ماهشهر

تقارير إعلامية وردت عبر خط هاتفي للإبلاغ تحت مسمى "مكافآت من أجل العدالة"

تظاهرة طلابية في جامعة طهران احتجاجاً على إسقاط الطائرة الأوكرانية (أ.ف.ب)

قالت وزارة الخارجية الأميركية السبت 18 يناير (كانون الثاني)، إنها فرضت عقوبات على مسؤول عسكري في الحرس الثوري الإيراني يقود وحدات اتُّهمت بارتكاب مذبحة ضد المحتجين في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وأشارت الخارجية إلى تقارير إعلامية "عدة" ومعلومات حصلت عليها من إيرانيين عبر خط هاتفي للإبلاغ تحت مسمى "مكافآت من أجل العدالة".

انتهاك حقوق الإنسان

وتشير هذه التقارير إلى أن وحدات يقودها مسؤول عسكري حسن شاهفار بور قتلت زهاء 148 شخصاً عندما استخدمت عربات مدرعة لتطويق محتجين هاربين، وقامت بإطلاق الرصاص من مدافع رشاشة على الحشد وإضرام النار في أحراش احتمى بها المحتجون.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الخارجية الأميركية إنها استهدفت شاهفار بور، وهو قائد عسكري في إقليم خوزستان حيث تقع بلدة ماهشهر، بموجب قانون أميركي يفرض حظراً على المسؤولين من حكومات أجنبية وأفراد أسرهم المقربين، في حال وجود "معلومات يعتد بها تفيد بضلوعهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان".

وكانت الخارجية الأميركية قالت في السابق إنها تلقت تسجيلات مصورة للحرس الثوري وهو يفتح النار من دون إنذار على محتجين في بلدة ماهشهر جنوب غربي إيران.

المزيد من الشرق الأوسط