سقوط قذيفتي مورتر داخل قاعدة بلد الجوية في العراق

بعد يومين على سقوط خمسة صواريخ في عين الأسد

جنديان أميركيان في قاعدة بلد الجوية في العراق (أ.ف.ب)

قال مصدران عسكريان عراقيان إن قذيفتي مورتر سقطتا داخل قاعدة بلد الجوية في العراق، الخميس 5 ديسمبر (كانون الأول)، مضيفين أنه لم ترد تقارير عن سقوط ضحايا في الهجوم.

وتستضيف قاعدة بلد قوات أميركية ومتعاقدين وتقع على بعد نحو 80 كيلومتراً إلى الشمال من بغداد.

وفي وقت سابق الثلاثاء، سقطت خمسة صواريخ على قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غرب البلاد، التي تستضيف أيضاً قوات أميركية ولكن من دون سقوط ضحايا.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس حطّ وزوجته في قاعدة عين الأسد في زيارته الأولى للعراق الشهر الماضي، واحتفل مع الجنود بعيد الشكر. وفي ديسمبر 2018، زار الرئيس الأميركي دونالد ترمب جنوده في قاعدة عين الأسد وأمضى معهم ساعات معدودة قبل أن يغادر.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر (تشرين الأول) احتجاجات مستمرة ضدّ الطبقة السياسية الحاكمة التي يتّهمها المتظاهرون بالفساد ويطالبون برحيلها. وتحت ضغط الشارع، أعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته الجمعة 29 نوفمبر (تشرين الثاني)، بعد سقوط أكثر من 400 قتيل من المحتجين جراء استخدام القوى الأمنية العنف في قمع تحركاتهم.

المزيد من العالم العربي