بعد فض شراكته مع رونالدو... منافسو ميسي يتهيّبون أرقامه

أصغر لاعب يحرز 50 هدفاً في "الأبطال" وكسر أسطورة بيليه بعدد الأهداف... وغرد منفرداً بالحذاء الذهبي

الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم فريق برشلونة الإسباني يحتفل بفوزه بالكرة الذهبية للمرة السادسة في تاريخه (رويترز)

بتتويجه بجائزة "الكرة الذهبية" فضّ الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة، شراكته مع البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي يوفينتوس الإيطالي.

رفع اللاعب الأرجنتيني، صاحب الـ32 عاماً، رصيده في منافسات الكرة الذهبية إلى المرة السادسة بفارق واحدة عن نظيره البرتغالي الذي حلّ في المركز الثالث بقائمة أفضل اللاعبين التي أعلنتها مجلة "فرانس فوتبول".

كريستيانو رونالدو، صاحب الـ34 عاماً، ما زال أمامه فرصة لمعادلة رقم ميسي في الموسم المقبل، لكن توجد أرقام سُجّلت باسم اللاعب الأرجنتيني يصعب على منافسيه تخطيها نرصدها في التقرير التالي.

أكبر عدد أهداف في عام


لاعب برشلونة أحرز 91 هدفاً خلال عام 2012، ليكسر بذلك رقم الألماني غيرد مولر الذي سجَّل 85 هدفاً في عام واحد، تحديداً عام 1972.

صاحب الـ25 عاماً حينها سجَّل 91 هدفاً في 69 مباراة، منها 77 مع برشلونة و12 مع منتخب الأرجنتين ليحطّم الرقم الذي ظلّ صامداً مدة 40 عاماً، ويكسر بالتبعية رقم الأسطورة البرازيلية بيليه الذي سجَّل 75 هدفاً في عام 1958 مع فريقه سانتوس ومنتخب السيليساو.

50 هدفاً في دوري الأبطال


ميسي الذي لم يتوّج فريقه برشلونة خلال المواسم الخمسة الماضية بدوري أبطال أوروبا يظل صاحب الرقم القياسي بين جميع اللاعبين الذين شاركوا بالبطولة الأوروبية، إذ يُعد الأرجنتيني أصغر لاعب يُسجل 50 هدفاً في البطولة، ولديه أفضل نسبة تهديف في كل مباراة، وهي 0.81، ما يعني أنه يحرز هدفاً كل 111 دقيقة لعبها بالمسابقة.

الأرجنتيني سجَّل الـ50 هدفاً وهو في عمر 24 سنة، و9 أشهر و10 أيام، وحتى كتابة هذه السطور لم يكسر رقمه أي لاعب.

الحذاء الذهبي


يُعد ميسي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بجائزة الحذاء الذهبي، وآخرها عن الموسم المنصرم 2018 - 2019 حين حاز لقب أفضل هدّاف بقارة أوروبا للمرة السادسة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لاعب برشلونة أحرز 36 هدفاً مع فريقه حينها بالدوري الإسباني ليحصد 72 نقطة، ومن ثمّ يتوّج بالجائزة للمرة الثالثة توالياً والسادسة في مشواره.

اللاعب الأرجنتيني وسَّع الفارق بينه ونظيره البرتغالي إلى جائزتين، وهو الأمر الذي قد يكون تحطيمه صعباً بالنسبة إلى رونالدو خلال السنوات المقبلة. لكن لنرى من سيكسر أرقام ميسي مستقبلاً؟ وهل سيضيف اللاعب الأرجنتيني أرقاماً جديدة إليها؟

المزيد من رياضة