Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي... خالد الصاوي يسخر من أزمة الفن السابع

مفاجآت على السجادة الحمراء... وتكريم خاص لهيثم أحمد زكي... وشريف عرفة يحيّي عادل إمام

وسط حضور واسع من أكبر نجوم السينما المصرية والعربية، افتتح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي دورته الـ41.

وحضر حفل الافتتاح المبهج بأجمل وأرقى الأزياء والإطلالات نخبة من النجمات والنجوم، منهم: يسرا، ومنة شلبي، ودينا الشربيني، وإلهام شاهين، وليلى علوي، ونادية الجندي، وشيرين رضا، ونور اللبنانية، وحلا شيحة، وريهام عبد الغفور، وروجينا، ومنى زكي، ولقاء الخميسي، ولبلبة، ودرة، ومي عمر، وريم مصطفى، وساندي، وياسمين رئيس، ونجلاء بدر، وإنجي المقدم، وبشرى، وهنا شيحة، ونسرين أمين، ودينا، وهيدي كرم، وأمينة خليل، ورانيا يوسف، ونسرين طافش، وأحمد حلمي، وحسن الرداد، وحسين فهمي، وآسر ياسين، وخالد سليم، وشيكو، وشريف رمزي، وخالد الصاوي، وأحمد داوود، وشريف منير، وسيد رجب، والمخرجة إيناس الدغيدي، وهالة خليل، والمخرج شريف عرفة، وأمير رمسيس، والمؤلف تامر حبيب، وغيرهم.

وبدأ الحفل على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية بكلمة لرئيس المهرجان محمد حفظي، أكد فيها أن دورة المهرجان هذا العام مختلفة ومليئة بالتحديات والمفاجآت من حيث الأفلام المشاركة والفعاليات، ومنها فيلم الافتتاح "الأيرلندي" للمخرج الشهير مارتن سكورسيزي، والذي يلعب بطولته ثلاثة نجوم حاصلين على الأوسكار، هم آل باتشينو، وجو بيشي، وروبرت دي نيرو، وهذا الفيلم هو تاسع تعاون له مع المخرج مارتن سكورسيزي.

وقدّم الحفل ثلاثة نجوم، هم دينا الشربيني وخالد الصاوي وأحمد داوود. وتحدثت الشربيني في كلمتها عن الفنان الشاب الراحل هيثم أحمد زكي، ووجهت له تحية كبيرة "وإن كان قد غاب بجسده لكن لا زال موجودا بروحه ومنعما بحب كبير لم يره بهذا الاكتمال في حياته"، مضيفة أن "هيثم كان مثل الطفل، يغضب من أقل شيء، ثم يعود لنتصالح معه بأقل كلمة، وأنه يرى هذا الحب الآن من مكان أفضل وغير غاضب لأنه أطيب من أن يحتفظ بأي غضب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقدّم الفنان خالد الصاوي "ستاند أب كوميدي"، عبّر فيه عن أزمة السينما حاليا وقلة العروض للممثلين وصناع السينما، وأوضح بسخرية أن "أزمة السينما جعلت العمل السينمائي يخضع للمنتج بالكامل، ونظرا لقلة الميزانيات والسيولة المادية قد لا يحصل النجوم على الدفعة الأخيرة من أجرهم"، وهنا ضحك كل النجوم، بخاصة أحمد حلمي ومنى زكي وشريف منير وآسر ياسين.

وقدم أحمد داوود فقرة خاصة عبّر فيها عن ضيف شرف المهرجان، وهي السينما المكسيكية، وظهر في فقرته بقبعة مكسيكية من تراث هذا البلد.

وتسلّم المخرج البريطاني من أصل أميركي، تيري جليام، جائزة الفنانة الراحلة فاتن حمامة التقديرية. وقدّمت الفنانة هند صبري فقرة مؤثرة عن النجمة منة شلبي الحاصلة على نفس الجائزة هذه الدورة، وقالت هند إن "المثل الشعبي المصري يقول (عدوك ابن كارك)، ولكن في حالتها مع منة شلبي فهي الصديقة والحبيبة والممثلة التي تتمنى لها أفضل شيء، ولا يوجد بينهما عداوة رغم أنها (بنت كارها) في التمثيل".

 

وفور صعود هند للمسرح حيّاها الجمهور بمناسبة عيد ميلادها الذي حلّ منذ ساعات.

وقالت منة شلبي عن تكريمها إنها تهدي جائزتها لوالدتها التي صنعت نجاحها وساعدتها في مشوارها. أما المخرج المخضرم شريف عرفة، المُكرَّم الثالث والحاصل على جائزة فاتن حمامة، فقدمته النجمة يسرا، وقالت إنه "من أهم صناع السينما والمخرجين في العالم العربي كله، ولو كانت الظروف أفضل لاتخذ طريقه نحو العالمية"، وأشارت إلى أنها "عملت معه في ثلاثة أفلام من أجمل أعمالها على الإطلاق".

وقال شريف عرفة في كلمته "فكرت أتكلم عن هؤلاء الذين من دونهم لم أكن لأقف هنا، في النهاية أهدي تكريمي لأمي وأبي وأخي عمرو عرفة، والأساتذة المخرجين الذين علموني، والأستاذ محمود مرسي الذي علمني أشياء كثيرة. صحيح لقد صنعت أفلاما كثيرة، لكن أهمها والتي أنارت طريقي الفني، أعمال مع الكاتب الكبير وحيد حامد والنجم العبقري عادل إمام، والتي شكلت أبرز محطاتي الفنية".

وعرض خلال حفل الافتتاح فيلمان تسجيليان، أحدهما عن الناقد الفني الراحل يوسف شريف رزق الله، المدير الفني السابق للمهرجان، والذي رحل عن عالمنا منذ أشهر، وحمل الفيلم اسم "رزق السينما". والفيلم الآخر عن الفنان الراحل عزت أبو عوف، وتضمن الفيلم مقتطفات من أعماله الفنية، وكواليس الدورات التي تولى فيها رئاسة المهرجان.

 

وما أثار غضب بعض النجوم والحاضرين للمهرجان هو ظهور الفنانة المثيرة للجدل سما المصري بالحجاب، وهي ترتدي فستانا للسهرة، ووصفها البعض بأنها "محاولة للفت الانتباه وصنع ضجة حولها مثل كل عام". وتردد أن منظمي المهرجان أبعدوها عن السجادة الحمراء.

كما ظهرت الفنانة شيما الحاج، صاحبة الفيديو الخارج مع أحد المخرجين المصريين والذي تسبب في حبسها، وأطلت على السجادة الحمراء وسط ذهول البعض وانتقادات حادة فورية بمواقع التواصل الاجتماعي لتوجيه دعوة لها رغم قضيتها الشهيرة.

المزيد من فنون