لامبارد: لم ألعب في حياتي مباراة كتعادل تشيلسي مع أياكس بدوري الأبطال

قاتل البلوز ليقلب تأخره بنتيجة 4-1 إلى تعادل في ملعب "ستامفورد بريدج"

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

قال فرانك لامبارد، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، إنه لم يشارك في مباراة من قبل مثل مباراة تعادل البلوز بنتيجة 4-4 مع أياكس الهولندي في دوري أبطال أوروبا.

وقاتل تشيلسي، الذي دخل الشوط الثاني متأخراً بنتيجة 4-1، على ملعب "ستامفورد بريدج"، للتعادل مع أياكس بعد أن طُرد لاعبان من الفريق الزائر، هما دالي بليند وجويل فيلتمان.

وشهدت المباراة احتساب ركلتي جزاء سجلهما جورجينيو لاعب وسط تشيلسي، وهدفين عكسيين سجلهما حارس مرمى تشيلسي كيبا أريزابالاغا في شباكه والمهاجم تامي أبراهام بالخطأ في مرمى فريقه.

وقال لامبارد "لا يمكنني شرح هذه المباراة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"بالنسبة إلى جميع الأشياء التي قد نحللها، فهذا هو جنون اللعبة، نحن هنا من أجل التسلية وأفترض أن أي شخص شاهدها يجب أن يقول: يا لها من مباراة كرة قدم".

"كل الاحترام لفريق أياكس، يا له من عرض مسرحي مذهل، لا أعتقد أنني لعبت مباراة كهذه من قبل، وقد كان الهدفان العكسيان هما قصة الشوط الأول، لكنني قلت بين شوطي المباراة إن النتيجة ربما تكون 3-3 أو 4-4، فقد كنا في المباراة جداً".

"لقد بدا الأمر خطيراً وشعرت أننا في لحظات صعبة، ولم أكن سعيداً، فهذه هي مباريات دوري الأبطال وقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء".

"أكبر متعة هي الروح التي أظهرها الملعب بأكمله".

ورفض لامبارد التعليق على البطاقات الحمراء التي تلقاها بليند وفيلتمان، وقد طُردا بعد الحصول على الإنذار الثاني، وكان الإنذار الثاني لفيلتمان بسبب الاعتراض، أما بالنسبة إلى بليند فكان بعد تدخل مع تامي أبراهام.

وقال لامبارد "كنت أتوقع التعادل في الشوط الأول، وكنت أتوقع في الشوط الثاني نحو 10 دقائق من الوقت الإضافي، ولست متأكداً من أين جاءت الأربعة".

وكان هدف أبراهام هو الذي فتح التسجيل قبل دقيقتين فقط من تعادل جورجينيو من ركلة الجزاء الأولى في الليلة، ثم سجل كوينسي برومس ودوني فان دي بيك هدفي الصدارة للزائرين في كلا الشوطين، لكن سيزار أزبيليكويتا مد لتشيلسي شريان الحياة بهدف بعد ساعة بالضبط.

ثم بعد بطاقات أياكس الحمراء، سجل جورجينيو ركلة الجزاء الثانية، وأنقذ ريس جيمس البالغ من العمر 19 عاماً تشيلسي من الهزيمة فسجل هدف التعادل قبل 15 دقيقة من الوقت الأصلي.

وقال جيمس "لقد كانت مباراة مجنونة، لقد كان من الصعب الانهيار وحاولنا فعل كل ما بوسعنا ضد تسعة رجال".

"كان من العار أننا لم نتمكن من الفوز، إن تسجيل هدف هو مكافأة للمدير الفني الذي وثق في وأخبرني بأن أشارك".

"كانت لدينا فرص للفوز بالمباراة، ولكن من حيث كنا في الشوط الأول، كانت نتيجة جيدة".

المزيد من كرة القدم