لامبارد يكشف عن تبادله الرسائل مع مورينيو بعد هزيمة تشيلسي من مانشستر يونايتد 

كشف لامبارد أنه تبادل الرسائل النصية مع مدربه السابق بعد أن انتقد البرتغالي تكتيكاته في هزيمة تشيلسي 

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

كشف المدير الفني لفريق تشيلسي فرانك لامبارد أنه لا يزال على اتصال مع مدربه السابق جوزيه مورينيو، على الرغم من أن البرتغالي هاجم تشيلسي بعد هزيمته 4-0 أمام مانشستر يونايتد في الأسبوع الأول من موسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاءت هزيمة البلوز لتشهد بداية مخيفة للفريق تحت قيادة لامبارد في أول مباراة تنافسية له في الدوري الإنجليزي، وقد أصدر مورينيو انتقادات قاسية للتكتيكات التي نفذها لاعب خط الوسط السابق، الذي فاز بلقبين للدوري الممتاز تحت قيادة البرتغالي خلال أول فترة له في غرب لندن.

ومع ذلك، تجاهل لامبارد في مقابلة مع راديو "تووك سبورت" النقد الصارم من مدربه السابق، موضحاً أنه يفهم ضغوط "الحاجة إلى قول الأشياء" عندما يكون مورينيو في دور الناقد.

وقال "أنا وجوزيه نتبادل الرسائل من وقت لآخر".

"تبادلنا الحديث في بداية الموسم حول مباراة مانشستر يونايتد حيث انتقدنا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"كل شيء جيد، لقد جلست على كرسي النقاد لمدة عام، لذلك أدركت الحاجة إلى قول الأشياء، لذلك أنا بالتأكيد لن أشعر بالضيق، حيث تجمعنا علاقة جيدة".

وبذل لامبارد جهوداً كبيرة للحفاظ على علاقة قوية مع مديرين آخرين غير مورينيو، من الذين كان لهم تأثير كبير خلال أيام لعبه وساعدوه في مسيرته الإدارية الناشئة.

واعتبر لاعب خط وسط إنجلترا السابق، عمه هاري ريدناب أنه مهد الطريق أمامه للعودة إلى تشيلسي كمدرب، بينما كشف أيضاً أن غوس هيدينك، المدير الفني المؤقت مرتين في "ستامفورد بريدج"، أرسل له رسائل تمنى له التوفيق في دوره الجديد.

"ريدناب تابعني جيداً في العام الماضي، كان يراسلني ويدعوني للحديث عن ديربي ويفعل نفس الشيء في تشيلسي لذا يجب علي أن أشكره رغم أنه من الأسرة".

"ما فعله من أجلي فيما يتعلق بوضعي على السلم من الناحية الإدارية كان كبيرا، وسأكون دائماً ممتناً لذلك".

"كانت لدي علاقات جيدة مع كل من دربني، غوس هيدينك أرسل لي بعض الرسائل الرائعة، لكن مع مضي الوقت تصبحون مجرد معارف، لكن لدي احترام كبير لهم جميعاً".

© The Independent

المزيد من رياضة