توتنهام هوتسبير يوافق على سلسلة أمازون الوثائقية لتأريخ موسم 2019-2020

سيكون النادي محور سلسلة الوثائقي "كل شيء أو لا شيء"

جانب من تدريبات فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي (رويترز)

سيكون نادي توتنهام هوتسبير محور سلسلة الأفلام الوثائقية الأصلية لمجموعة أمازون المسماة بـ"كل شيء أو لا شيء"، لتأريخ مسيرة النادي في موسم 2019-2020.

وتعد سلسلة مقاطع الفيديو متعددة الأجزاء بتزويد المشاهدين بوصول غير مسبوق لما وراء الكواليس في موسم توتنهام، بالإضافة إلى رؤية فريدة من نوعها للأعمال اليومية لنادي كرة القدم.

وسيتبع الفيلم الوثائقي أول بث مباشر من مجموعة أمازون لمباريات الدوري الإنجليزي الممتاز في ديسمبر (كانون الأول)، وكذلك الموسم الأول الناجح لسلسلة "كل شيء أو لا شيء" التي أعقبت موسم تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 2017-2018.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال إيدان مولالي، رئيس تطوير الأعمال بنادي توتنهام في بيان "إنه وقت مثير لأن نكون جزءاً من نادينا، وسوف تنضم إلينا أمازون في هذه الرحلة خلال الموسم الحالي".

"من عرض المشاعر التي نواجهها في الفترة التي تسبق كل مباراة وخلالها، إلى الجهود التي نبذلها لإحداث تغيير حقيقي في بيتنا في توتنهام، إلى شراكتنا الرئيسة مع اتحاد كرة القدم الأميركي، نحن متحمسون لمشاركة قصتنا الفريدة".

وأضافت جورجيا براون، مديرة الإنتاج الأوروبي الأصلي في استوديوهات أمازون "يسعدنا أن نبدأ هذه الرحلة مع توتنهام هوتسبير ونقدم نظرة استثنائية أخرى على أحد أكثر الفرق إثارة في الدوري الإنجليزي الممتاز".

"أصبح كل شيء أو لا شيء امتيازاً محدداً بجودة حقيقية وإمكانية وصول غير مسبوقة، ولن يختلف ذلك مع هذه السلسلة، لا يمكننا الانتظار لتقديم تجربة جديدة مثيرة لأعضاء برايم في جميع أنحاء العالم، مع فريق من أعلى المستويات والقيم في أكبر دوري كرة قدم على وجه الأرض".

ويأتي المسلسل الوثائقي في أفضل وقت لأمازون وأسوأ وقت لتوتنهام، حيث بدأ النادي بداية كارثية للموسم الجديد، وخسر ثلاث من مبارياته الثمانية الأولى في الدوري الممتاز، وفي غضون ذلك، خرج توتنهام من كأس كاراباو على يد كولشستر الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية وعانى من خسارة ثقيلة من بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا بنتيجة 7-2.

© The Independent

المزيد من رياضة