اغلاق ثلث فروع البنوك البريطانية في السنوات الخمس الماضية

كشفت جمعية "ويتش؟" أن البنوك المعروفة أغلقت أكثر من 3300 فرعاً مع وجود 300 فرع يعمل بدوام جزئي

أحد فروع بنك "مترو" في لندن (رويترز)

وجدت جمعية المستهلكين البريطانية “ويتش؟"  أن حوالي ثلث فروع البنوك في المملكة المتحدة قد أغُلق خلال السنوات الخمس الماضية فقط.

بينما قلصت مئات الفروع التي ما زالت مفتوحة ساعات عملها، لدرجة أن بعضها يكتفي بالعمل لمدة يوم واحد أو يومين في الأسبوع.

وقالت الجمعية إنه كان هناك 3303 عملية إغلاق لفروع البنوك، أي ما يعادل 34% من شبكة البنوك في البلاد، بين يناير (كانون الثاني) 2015 وأغسطس (آب) 2019.

وبالتالي تقلص حجم الشبكة المصرفية من 9803 فروع إلى 6549 فرعاً خلال تلك الفترة، مع تعديل بسيط على عدد الإغلاقات بسبب افتتاح 49 فرعاً.

أما بالنسبة لفروع البنوك في المملكة المتحدة التي لا تزال مفتوحة، فيعمل 298 منها الآن بساعات دوام مخفّضة تصل إلى أربعة أيام في الأسبوع أو أقل، بحسب "ويتش؟". وفيما يفتح 11 من هذه الفروع أبوابها ليوم وحيد في الأسبوع، وكلها تعمل في اسكوتلندا، فإن 45 فرعاً موزعة في أنحاء المملكة المتحدة تعمل يومين فقط في الأسبوع.  ويعتقد أن تقليص عدد الفروع في الشبكة يعود إلى موجة من عمليات الإغلاق لأسماء معروفة في السوق.

وقالت "ويتش؟ " إن مصرف ناتويست، وهو جزء من مجموعة آر بي إس "بنك اسكتلندا الملكي" أغلق 638 فرعاً، في حين أغلق البنك الشقيق آر بي إس 412 فرعاً ، أي ما يعادل 74% من فروع المجموعة في المملكة المتحدة.

ونفذ مصرف إتش إس بي سي 442 عملية إغلاق، بينما أغلق مصرف باركليز 481 فرعاً على الأقل. وذكرت "ويتش؟" أن مصرف باركليز لم يبلغها ما هو العدد الإجمالي لعمليات الإغلاق، وبالتالي قد يكون عدد فروعه التي أُوصدت أكبر من الرقم المذكور هنا.

أما ضمن مجموعة لويدز المصرفية، فقد أغلق بنك لويدز 404 فروع، في حين أغلق بنك اسكتلندا 95 فرعاً وهاليفاكس 70 من فروعه. وفي الوقت نفسه، أغلق سانتاندير 294 فرعاً، وخسر كو أوب 152 فرعاً، بينما أغلق بنك يوركشر 74 فرعاً.

في المقابل، قالت "ويتش؟" إن مجموعة "نيشنوايد بيلدينغ سوسايتي" حافظت على 96% من فروعها، وهذه نسبة مذهلة.  يشار إلى أن مجموعة نيشنوايد تعهدت بألا تترك أي بلدة أو مدينة تتواجد فيها حالياً حتى مايو (أيار) 2021 على أقرب تقدير، كي لا تحرمها من خدماتها المصرفية.

يشار إلى أن المناطق الريفية تضررت بشكل خاص من موجة الإغلاق هذه، في الوقت الذي تثير فيه عمليات إغلاق أجهزة الصراف الآلي المخاوف بشأن استمرار خدمة الحصول مبالغ نقدية بشكل مجاني.

على سبيل المثال، لم تتمكن جمعية المستهلكين من العثور على فرع لأي بنك في دائرة وينتوورث وديرن بأكملها في مقاطعة يوركشاير، التي يبلغ عدد سكانها 98 ألف نسمة. وقالت "ويتش؟" إن منطقة شمال شرقي ديربيشر وستوك أون ترينت نورث قد خسرت ستة فروع، أي ما يتجاوز أربعة أخماس الشبكة المصرفية الخاصة بها.

من جهتها شهدت سنترال ديفون انخفاضاً في عدد الفروع بلغ 81%، بينما خسرت كارمرذن إيست وداينفر أربعة أخماس (80%) الشبكة. وفقدت ويلز 43% من فروعها المصرفية، بينما بلغت النسبة في اسكتلندا 38%، و29% في أيرلندا الشمالية، بحسب "ويتش؟"

وجادلت "ويتش؟"  بأنه في حين تقدم بعض البنوك فروعاً متنقلة، إلا أنها لا توفر الوصول السهل نفسه المتاح في الفروع المصرفية الدائمة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت ويتش؟ قد كتبت مؤخراً إلى وزير المالية ساجد جاويد تدعوه لاتخاذ إجراءات لضمان قدرة الناس على الوصول إلى النقد واستخدامه للدفع.

وقالت جيني روس المحررة المالية في مجموعة "ويتش؟" إن " البنوك تغلق فروعها بوتيرة تنذر بالخطر، مما يهدد بحرمان الكثير من الناس من الخدمات المالية الحيوية والتأثير على قدرتهم على الوصول إلى أموالهم الخاصة.. تلعب فروع المصارف دوراً جوهرياً في المجتمعات، إذ تخدم المستهلكين والشركات على حد سواء. يجب أن تضمن الصناعة المصرفية عدم حرمان أي شخص بسبب التحول الرقمي،  وألا تحرم المصارف عملاءها من الخدمات المصرفية المهمة عندما تقوم بإغلاق أبوابها".

وقالت ويتش إنها استخدمت  مصادر عدة لتسجيل البيانات.

من جهته قال مارتن كيرسلي، المدير المصرفي في شركة مكتب البريد "يستطيع كل عملاء المصرف تقريباً ، سواء كانت حساباتهم شخصية أو تجارية صغيرة، الوصول إلى حسابهم المصرفي المعتاد المعروف للحصول على النقد في أي فرع تابع لمكتب البريد أو إيداع مبلغ نقدي أو شيك أو الحصول على كشف حسابهم.. إن الخدمات التي نقدمها حيوية، خاصة بالنسبة للمجتمعات الريفية والنائية، وهي توفر فرصة للتفاعل وجهاً لوجه، وهو أمر مهم للكثيرين".

فيما يلي الأرقام التي تبين فروع البنوك المغلقة بين شهري يناير 2015 وأغسطس، 2019 وفقاً لـ" ويتش؟"

توضح الأرقام عدد عمليات إغلاق الفروع، متبوعاً بعدد الفروع التي فُتحت ومن ثم النسبة المئوية للفروع المغلقة بين يناير 2015 وأغسطس 2019. (قالت ويتش؟ إن مصرف باركليز لم يقدم لها بيانات كاملة):

- آر بي إس 412.0.74 %

- كو أوب 152.0.69 %

- فيرست ترست (إيرلندا الشمالية) 15.0.50 %

- ناتويست 638.0.49 %

- بنك كلايدسديل 60.0.47 %

- بنك يوركشاير 74.0.45 %

- بنك ألستر (إيرلندا الشمالية) 35.0.44 %

- إتش إس بي سي 442.1.42 %

- باركليز 481.4.33 %

- بنك اسكتلندا 95.0.32 %

- سانتاندير 294.1.32 %

- لويدز 404.0.31 %

- بنك إيرلندا 8.0.22 %

- تي إس بي 89.3.14 %

- دانسك 6.0.13 %

- هاليفاكس 70.0.11 %

- ناشينوايد 26.4.4 %

- فيرجن 2.0.3 %

- كوفنتري 0.0.0 %

- كامبرلاند 0.0.0 %

- بنك إم & إس 0.0.0 %

- ميترو 0.36.0 %

وإليكم هنا النسب المئوية لفروع البنوك التي أُغلقت في أنحاء المملكة المتحدة خلال نفس الفترة  طبقاً لـ "ويتش؟ "

- ويلز 43 %

- الشمال الغربي  40 %

- الجنوب الغربي  39 %

- اسكتلندا 38 %

- يوركشاير وهامبر 37 %

- شرق ميدلاندز 34 %

- غرب ميدلاندز 30 %

- إيرلندا الشمالية  29 %

- الجنوب الشرقي  29 %

- الشرق  28 %

- الشمال الشرقي  28 %

- لندن  25 %

© The Independent