تامي أبراهام يكشف ذكريات تعرضه لاعتداءات عنصرية مروعة هذا الموسم

تم استهداف مهاجم البلوز، الذي سجل أربعة أهداف في آخر مباراتين، من خلال المتصيدين عبر الإنترنت بعد إهداره ركلة ترجيح أمام ليفربول

تامي أبراهام مهاجم فريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

كشف تامي أبراهام عن اعتداء عنصري تعرض له هذا الموسم وأثر بوالدته بشدة لكن شخصيته القوية مكنته من المثابرة.

وأهدر مهاجم تشيلسي ركلة ترجيح ضد ليفربول في كأس السوبر الأوروبي ليتعرض لإساءة عنصرية مروعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقرأ أبراهام التغريدات أثناء وجوده في غرفة الملابس بعد المباراة، واعترف بأن الإساءة أثرت على عائلته أكثر مما أثرت فيه.

وقال أبراهام لشبكة "سي إن إن"، "أتذكر التحدث إلى أمي، كانت عاطفية وتبكي وكانت تفكر.. لماذا؟ لماذا هو؟ من الواضح أنه ليس لطيفاً، حيث ترى ابنك يتعرض للإساءة".

"بالنسبة إلي، أنا دائماً شخصية قوية، لا يؤثر ذلك عليّ كثيراً، ولكن يمكن أن يؤثر على الأشخاص الذين ليس لديهم شخصيتي".

"أنا رجل واثق ومؤمن بقدراتي، وأعتقد دائماً أنه يمكنني تسجيل الأهداف".

وقد كشف أبراهام كيف ساعده فرانك لامبارد في التغلب على هذه اللحظة العصيبة، بوضع ذراعه على كتفه مما ساعده في النهوض مجدداً.

ومنذ ذلك الحين، أحرز أبراهام أربعة أهداف ضد نورويتش وشيفيلد يونايتد، حيث احتفل اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً مع لامبارد على خط التماس في "كارو رود".

وأضاف أبراهام "كان يؤمن بي دائماً، هو يؤمن بالشباب ويؤمن بي".

"نظرت إلى المكان ورأيته يحتفل وأردت فقط أن أذهب وأشاركه مشاعري".

© The Independent

المزيد من رياضة