ارتياح في تشيلسي بعد إعلان إيمرسون عدم خطورة إصابته

خرج اللاعب بعد ثماني دقائق فقط من المباراة التي فازت فيها إيطاليا 2-1 على فنلندا

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي ولاعبه إيمرسون (رويترز)

يمكن لمشجعي تشيلسي تنفس الصعداء بعد الأنباء التي تفيد بأن إصابة لاعب الفريق إيمرسون التي تعرض لها خلال مباراته الدولية مع إيطاليا ليست خطيرة، وفقاً لما أعلنه اللاعب نفسه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخرج إيمرسون من الملعب بعد ثماني دقائق فقط ممسكاً بأوتار الركبة بعد تصادم مع مهاجم فنلندا وفريق نورويتش تيمو بوكي.

ومع ذلك، أكد مدرب إيطاليا روبرتو مانشيني بعد المباراة أن التبديل كان مجرد إجراء احترازي، قائلاً "الإصابة لم تكن خطيرة، وقد أخرجناه للتأكد من أنها لن تزداد سوءاً".

كما خفف قلب الدفاع المولود في البرازيل من المخاوف بعد الفوز بنتيجة 2-1، حيث بعث برسالة طمأنة لجماهير تشيلسي عبر تويتر.

"النصر مهم جداً يا شباب، ولسوء الحظ تعرضت لإصابة بسيطة، لكنها ليست خطيرة، دعنا نواصل مثل هذا!".

وسيتم الترحيب بهذه الأخبار من قبل فرانك لامبارد، الذي عهد إلى إيمرسون بمركز الظهير الأيسر في تشيلسي متقدماً على ماركوس ألونسو في جميع مباريات الدوري الإنجليزي الأربعة حتى الآن.

وتأثر البلوز بشدة بالإصابات في بداية هذا الموسم، مع غياب كل من كالوم هدسون أودوي وروبن لوفتوس تشيك وريس جيمس وأنطونيو روديغر عن المباريات الافتتاحية، وجميعهم غابوا لمعاناتهم من إصابات طويلة الأجل تعرضوا لها في الموسم الماضي.

وعاد نغولو كانتي من غيابه، لكنه فقد منذ ذلك الحين آخر مباراتين في الدوري ومع المنتخب الفرنسي بسبب إصابة في الكاحل.

كما انسحب ماتيو كوفاسيتش من تشكيلة كرواتيا بسبب مشكلة في وتر "أكيليس"، ويتلقى العلاج في كوبهام.

© The Independent

المزيد من رياضة