الجيش الإسرائيلي يستعد لمختلف السيناريوهات ويعزز قواته عند الحدود مع لبنان

إرجاء مناورات في ظل استمرار تصاعد التوتر مع "حزب الله"

أمر الجيش الإسرائيلي السبت 31 أغسطس (آب) 2019، بإرسال قوات إضافية إلى القيادة الشمالية وأرجأ مناورات في ظل استمرار تصاعد التوتر مع "حزب الله" اللبناني.

وذكر الجيش أن قواته "البرية والجوية والبحرية والاستخبارات عزّزت استعداداتها لمختلف السيناريوهات في منطقة القيادة الشمالية"، موضحاً أن الإجراءات اتُّخذت الأسبوع الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونشر الجيش صوراً على "تويتر" لدبابات وقوات برية يجري نشرها، قائلاً في بيان "تلقى جنود الاحتياط رسائل تتعلق بمواعيد انتشارهم".

تأهب تام

إسرائيل و"حزب الله" في حالة تأهب قصوى بعد تدمير ما وصفه مسؤول أمني إسرائيلي بـ"هدف مرتبط بمشاريع لإنتاج صواريخ دقيقة التوجيه".

ونشر الجيش الإسرائيلي، من دون أن يعلن مسؤوليته عن هجوم الطائرات المسيّرة، ما وصفها بـ"تفاصيل عن حملة موسعة برعاية إيران لتزويد حزب الله بوسائل لإنتاج صواريخ دقيقة التوجيه".

وتعتبر إسرائيل أنّ لهذه الصواريخ القدرة على أن تشكل توزاناً أمام قوتها العسكرية في أي حرب قد تندلع في المستقبل، وذلك لإمكانها تحديد وضرب وتدمير مواقع رئيسة للبنية التحتية.

المزيد من الشرق الأوسط