Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ميسي يؤيد توقع رونالدو لمستقبل الدوري السعودي

فاز النجم الأرجنتيني بجائزة أفضل رياضي لعام 2023 من مجلة "تايم" الأميركية

ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ونادي إنتر ميامي الأميركي (أ ف ب)

سار قائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ليونيل ميسي على خطى نظيره البرتغالي كريستيانو رونالدو في توقع أن يشهد الدوري السعودي للمحترفين نمواً هائلاً خلال السنوات المقبلة بعد الخطوات الكبيرة التي اتخذتها السعودية لدعم الأندية والمسابقة واستقطاب أفضل لاعبي العالم.

وكانت صفقة انتقال رونالدو - الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات - إلى نادي النصر السعودي في نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2022، هي أولى صفقات أندية دوري "روشن" لضم نجوم من فئة النخبة.

وخلال شهر مايو (أيار) الماضي تنبأ الأسطورة البرتغالي بأن يتطور الدوري السعودي ليصبح بين أفضل دوريات كرة القدم في العالم، وقال في تصريحات تلفزيونية لمحطة "أس أس سي" (شركة الرياضة السعودية)، "الدوري السعودي أفضل كثيراً وسيصبح أفضل، ومن وجهة نظري خطوة بخطوة سيصبح بين أقوى خمس بطولات في العالم".

وكان من المرتقب خلال الصيف الماضي أن ينضم أسطورة الأرجنتين ليونيل ميسي إلى نادي الهلال السعودي بعد نهاية عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي، لكنه فضل التوقيع لنادي إنتر ميامي الأميركي.

وقال ميسي في تصريحات لمجلة "تايم" الأميركية، أمس الثلاثاء، بعد فوزه بجائزة أفضل رياضي لعام 2023، "الحقيقة هي أنه لحسن الحظ، كان لديَّ عديد من الخيارات المطروحة على الطاولة، والتي كانت مثيرة للاهتمام، وكان عليَّ تحليلها والتفكير فيها، وحتى تقييمها مع عائلتي، قبل اتخاذ القرار النهائي بالقدوم إلى ميامي". وأضاف، "كان خياري الأول هو العودة لبرشلونة، لكن ذلك لم يكن ممكناً، حاولت العودة ولم يحدث. لاحقاً، فكرت كثيراً في الذهاب إلى الدوري السعودي، حيث أعرف البلد وقد خلقوا منافسة قوية جداً يمكن أن تصبح دورياً مهماً في المستقبل القريب، وباعتباري سفيراً للسياحة في البلاد، كانت هذه الوجهة التي جذبتني، بخاصة لأنني استمتعت بكل ما زرته، وبسبب كيفية نمو كرة القدم في البلاد وبسبب الجهود التي يبذلونها لإنشاء منافسة كبرى".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأتم حديثه قائلاً "لقد كان الاختيار بين الدوري السعودي أو الأميركي، وبدا كلا الخيارين مثيراً للاهتمام للغاية بالنسبة إليَّ".

واختار ميسي التوقع لميامي الأميركي استعداداً لاستضافة أميركا بطولتي كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) صيف عام 2024، وكأس العالم 2026 بالشراكة مع المكسيك وكندا.

وعلى الجهة الأخرى واصل الدوري السعودي انطلاقته التاريخية بصفقات كبرى في نافذة الانتقالات الصيفية، حيث اختتمها كثاني أعلى الدوريات العالمية إنفاقاً على الصفقات بما يزيد على 958 مليون يورو (1.03 مليار دولار)، خلف الدوري الإنجليزي الممتاز الذي دفعت أنديته 2.8 مليار يورو (3.01 مليار دولار)، ومتفوقاً على باقي دوريات كرة القدم العالمية بما فيها الفرنسي والإيطالي والألماني والإسباني، على الترتيب.

واحتل نادي الهلال مركز الوصافة عالمياً في سوق الانتقالات الصيفية بإنفاق بلغ 353 مليون يورو (378 مليون دولار) خلف تشيلسي الإنجليزي الذي استكمل عملية بناء فريقه بإنفاق تاريخي تخطى 464 مليون يورو (497 مليون دولار).

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة