Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الناقلة الإيرانية ليست في طريقها إلى اليونان ولم تطلب إذنا للرسو فيها

"أدريان داريا" وصلت إلى منطقة بين جزيرة سردينيا الإيطالية وجزر البليار الإسبانية

سفينة هجومية برمائية أميركية تراقب مضيق هرمز (أ.ف.ب)

الناقلة "أدريان داريا" ما زالت تجوب مياه البحر المتوسط، ولا يبدو أنها سترسو قريباً على برّ معلوم، في ضوء الأمر الأميركي باحتجازها على أساس وجود صلات تربطها بالحرس الثوري الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية.

فاليونان ليست معنية برسوها، وهذا ما أكده رئيس وزرائها كيرياكوس ميتسوتاكيس الذي قال إن الناقلة الإيرانية التي تريد الولايات المتحدة احتجازها ليست في طريقها إلى اليونان، مؤكداً  "السفينة ليست في طريقها إلى اليونان ولم نتلق طلباً منها للرسو في أي ميناء يوناني".

الناقلة تجوب المتوسط

وبحسب بيانات موقع "مارين فيسيل ترافيك" المتخصص في تتبع تحركات السفن، فإن "أدريان داريا" وصلت صباح الخميس 22 أغسطس (آب) إلى منطقة في البحر المتوسط تقع بين جزيرة سردينيا الإيطالية وجزر البليار الإسبانية.

وكانت الناقلة التي باتت تُعرف باسم "أدريان داريا 1" غادرت جبل طارق في 18 أغسطس الجاري بعد احتجاز دام أسابيع.

النرويج تدرس المقترح الأميركي

على صعيد آخر، ما زال أمن الخليج على نار حامية، وفي هذا الإطار، قالت وزيرة الخارجية النرويجية إينه إريكسن سوريدي إنها تدرس كيفية الردّ على مقترح أميركي لتشكيل مهمة دولية لحماية الملاحة في الخليج. وفي كلمة لها خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الإيراني محمد جواد ظريف، قالت إن الحكومة تدرس "عدداً من الإجراءات المختلفة" وستقيّم الوضع بناء على المعلومات التي جمعتها.

إيران قد تفرج عن الناقلة البريطانية

في هذا الوقت، نقل التلفزيون السويدي عن مصادر بوزارة الخارجية السويدية أن ستوكهولم حصلت على "مؤشرات قوية للغاية" تفيد بأن ناقلة النفط البريطانية ستينا إمبيرو التي احتجزتها إيران الشهر الماضي في مضيق هرمز سيُطلق سراحها قريباً، واضاف التلفزيون أن من المتوقع أن يجري الإفراج عن الناقلة في غضون بضعة أيام.

المزيد من دوليات