أمطار إسطنبول تغرق بازار المدينة التاريخي

عقب إحياء تركيا كارثة زلزال 1999... شبكة الطرق والسكك الحديدية والمتاجر تغمرها المياه

تعيش مدينة إسطنبول التركية على وقع فيضانات "غير مسبوقة" بعد يوم من هطول أمطار غزيرة على عدة أحياء بالمدينة، حيث غمرت المياه البازار الكبير التاريخي "غراند بازار" في حين قال مسؤولون إن شخصا لقي حتفه في المدينة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبدأ هطول الأمطار في وقت مبكر أمس على أجزاء من إسطنبول ثم اشتدت مع حلول الظهر، وتسرّبت المياه إلى عدد من الأسواق القديمة في المدينة، وقالت صحيفة "ديلي صباح" التركية، "إن السوق المسقوفة (غراند بازار)، وهي معلم رئيسي في المدينة يبلغ عمرها 558 عاماً، تأثرت بالأمطار، وتضررت بعد أن خضعت أخيراً لتجديد شامل للبنية التحتية".

وأظهرت صور، التقطت من أجزاء من البازار الكبير، أصحاب المتاجر يخوضون في المياه ويحاولون رفعها من داخل متاجرهم ومن الطرقات. كما أظهرت اللقطات المياه تتدفق من فتحة في جدار إلى البازار إضافة إلى بالوعة تركت مفتوحة لتصريف مياه الأمطار.

كما أدت السيول إلى وقف خدمة العبارات بين الشطرين الآسيوي والأوروبي للمدينة فيما نبهت السلطات المواطنين إلى وجوب الحذر في الأحوال الجوية السيئة.

 

 

وذكرت شبكة "إن.تي.في" التركية التلفزيونية "إن العديد من السيارات علقت في ازدحامات مرورية فيما قامت عربات الإطفاء بعمليات إنقاذ. وفي أحد الأحياء سقطت سيارة متوقفة في حفرة تسبب بها المطر الغزير على الطريق"، بحسب التلفزيون.

وإثر ذلك توقفت بعض خطوط "الترام" بشكل مؤقت، وأظهر مقطع فيديو كيف غمرت المياه السكة الحديدية التي يسير عليها "الترام"، بينما كان الناس يختبئون تحت أسقف الأبنية تجنباً للمطر الغزير.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم مجلس بلدية إسطنبول على "تويتر"، "إنه تم العثور على جثة مشرد بمنطقة أون كاباني في الجانب الأوروبي من المدينة"، مشيرا إلى "أنه لقي حتفه بسبب الفيضانات".

وقال مركز تنسيق مواجهة الكوارث في مجلس بلدية إسطنبول "إن المياه غمرت عدة طرق في أنحاء المدينة، بينها أجزاء من الطريق الذي يمر بشواطئ حي بكركوي، وجزء من أحد الطرق السريعة الرئيسية بالمدينة". موضحا "أن الأمطار هطلت بمعدل 114 كيلوغراما على كل متر مربع في حي الفاتح حيث يوجد البازار الكبير وحي أون كاباني".

وأحيت تركيا أمس ذكرى كارثة زلزال بقوة 7.4 درجة ضرب إزميت (نحو 100 كم شرقي إسطنبول) في 17 أغسطس (آب) 1999 ما أسفر عن مصرع حوالى 17 ألف شخص بينهم ألف في العاصمة الاقتصادية لتركيا.

المزيد من رياضة