بعد خدمات الجيل الخامس ومدينة المعرفة... هل تلحق مصر بالثورة الصناعية الرابعة؟

وزير الاتصالات: ننشئ مجتمعاً رقمياً يجذب الاستثمار... ونطوّر البنية التحتية والبيئة التشريعية

بدأت مصر خطوات التحول الرقمي وأطلقت 18 خدمة إلكترونية من إجمالي 170 ستطبق في بورسعيد خلال 6 أشهر (أ.ف.ب)

تسعى الحكومة المصريّة، ممثلةً في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى المضي في إتمام تنفيذ برنامج (التحوّل الرقمي)، بالتعاون مع أجهزة ومؤسسات الدولة، إذ أعلنت القاهرة تدشين أول مدينة رقميَّة بمحافظة بورسعيد مطلع الشهر الحالي، إلى جانب مشروع مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، فضلاً عن إطلاق خدمات الجيل الخامس للهواتف النقالة قبل نهاية العام الحالي.

عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قال في تصريحات صحافيَّة، "مصر تسعى إلى الاستفادة من الفرص التي تُتيحها الثورة الصناعية الرابعة من أجل تحقيق التنمية الشاملة".

خطة مصر التنموية
وأضاف، خلال مشاركة مصر في منتدى الإبداع في شبكات المستقبل لدول البريكس الذي استضافته بكين خلال أغسطس (آب) الحالي، أن "شبكات المستقبل إحدى القضايا المهمة التي تحظى بأولوية في الخطة المصريَّة للتنميَّة".

تجمُّع البريكس يضم كلاً من البرازيل، وروسيا، والصين، والهند، وجنوب أفريقيا، وتعتبر بلدان البريكس أسواقاً مهمة ومصدرة منتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

مجتمع رقمي
وأشار وزير الاتصالات المصري إلى أن "الحكومة تعمل على تهيئة البيئة الداعمة للاستثمار واللازمة لإقامة مجتمع رقمي من خلال تطوير البنية التحتية للاتصالات عن طريق نشر شبكات الألياف الضوئيَّة".

وتابع "مصر تستثمر في التكنولوجيات الجديدة، مثل إنترنت الأشياء والجيل الخامس، مع إعداد البيئة التشريعية التي تضمن حماية المواطنين في البيئة الرقميَّة، وتساعد على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر".

مدينة المعرفة
الحكومة المصرية أعلنت أيضاً خلال الأيام القليلة الماضية نيتها تدشين "مدينة المعرفة" بالعاصمة الإدارية الجديدة لتكون مقراً لمراكز البحوث والابتكار المتخصصة في التقنيات المتقدمة.

وحول أهمية المشروع قال طلعت "نحاول أن نسابق الزمن للحاق بالثورة الصناعية الرابعة"، موضحاً "لدينا خطة طموحة لبناء الاقتصاد القائم على المعرفة، وإنشاء قاعدة كبيرة من الكوادر البشرية المؤهلة في علوم وتكنولوجيا المستقبل".

ولفت الوزير المصري إلى أن "مدينة المعرفة ستضم عدداً من مراكز  البحوث والابتكار المتخصصة في التقنيات المتقدمة، إضافة إلى جامعة متخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، علاوة على مراكز مهمتها الأساسيّة تطبيق واستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في قطاعات الرعاية الصحية والزراعة والتصنيع وإدارة المدن الذكية".

تأتي مصر في المركز الثاني بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة، كما تعدُّ أسرع دولة بالمنطقة من حيث نمو ونضج مناخ ريادة الأعمال بزيادة 6% على العام الذي يسبقه، وأسست نحو 1418 شركة جديدة عاملة في القطاع خلال العام المالي الماضي بزيادة نحو 6% على العام المالي الذي يسبقه.

وفي السياق التكنولوجي والتحوّل الرقمي تنظم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 22 إلى 28 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل بدعوة 3500 مشارك من دول العالم .

خدمات الجيل الخامس
تستعد مصر أيضاً لإطلاق خدمات الجيل الخامس بشكل تجريبي، بالتعاون مع شركات الهواتف النقالة الأربع العاملة في السوق المصرية قبل نهاية 2019.

تقدّم خدمات تشغيل الهواتف النقالة في مصر 4 شركات، هي "اتصالات" و"فودافون" و"أورنج"، وأخيراً "we" المملوكة للحكومة المصرية.

مصدر مسؤول بوزارة الاتصالات المصرية، قال لـ"إندبندنت عربية"، إن "التنسيق بدأ مع شركات الهواتف النقالة منذ أكثر من ثلاث سنوات استعداداً لإطلاق خدمات الجيل الخامس".

وأضاف "وقَّع عددٌ من شركات المحمول اتفاقيات مع عدد كبير من شركات البنية التحتية لتطويرها، حتى تكون قادرة على بدء تشغيل خدمات الجيل الخامس"، مشيراً إلى أن "إطلاق الخدمة بشكل تجريبي سيكون قبل نهاية العام الحالي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتوقع المصدر أن "يصل عدد المشتركين بخدمات وتقنية الجيل الخامس إلى 30 مليون مشترك بحلول نهاية عام 2024، وهذا ما سيجعل الجيل الخامس الأسرع في مجال التقنية الخلويّة".

تتميز تقنية الجيل الخامس 5G بأنها توفّر إمكانية تصفّح الإنترنت لاسلكياً بسرعات تفوق بـ100 مرة السرعات التي توفرها الخدمة الحالية، إذ يتمتع المستخدم بسرعة تصل إلى حد 800 غيغابيت في الثانية، ما يجعل بالإمكان تنزيل 33 فيلماً عالي الوضوح في ثانية واحدة، حسب تصريحات المسؤولين.

شبكات الجيل الخامس ستوفر أيضاً ما يعرف بـالوصل الفائق (Hyper-connected)، وهو ما يتصل فيه الأشخاص والتجهيزات مع بعضها بعضا، كما ستقدم كثيراً من الخدمات الذكيَّة عبر شبكة الإنترنت منها (البيوت الذكية - النقل الذكي - المصانع الذكية - المدن الذكية - الحكومة الذكية - البيئة والطاقة الذكية - المجتمعات الذكية - خدمات تحليلات البيانات الضخمة).

يذكر أنه في الأول من أغسطس (آب) الحالي أطلقت الحكومة المصرية 18 خدمة إلكترونية عوضاً عن تقديم الخدمات يدوياً من إجمالي 170 خدمة ستطبق في بورسعيد على مراحل خلال الأشهر الستة المقبلة.

الخدمات التي أعلنتها الحكومة تتعلق بخدمات التوثيق الإلكتروني، وتضم التوثيق العقاري، وتوثيق عقود الزواج، وطلب مستخرج رسمي لوثيقة الطلاق، وخدمتين تخصان محكمة الأسرة، وخدمات تتعلق بالمرور والتموين، ومركز الخدمات التموينية لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يعد أول مركز على مستوى الجمهورية كتجربة رائدة.

المزيد من اقتصاد