مقتل 19 جنديا يمنيا في هجوم لـ"القاعدة" على معسكر جنوب البلاد

لوحة تحمل علم تنظيم "القاعدة" في منطقة جعار جنوب محافظة أبين اليمنية (أ. ب.)

قُتل 19 جندياً يمنياً في هجوم شنّه مسلحون في تنظيم القاعدة على معسكر للقوات الحكومية في محافظة أبين الجنوبية الجمعة الثاني من أغسطس (آب)، وذلك غداة هجمات ضد هذه القوات أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 49 شخصاً في عدن.

هجوم على معسكر المحفد

وقال مسؤول في القوات الحكومية لوكالة الصحافة الفرنسية مشترطاً عدم الكشف عن هويته، إنّ "مسلحي القاعدة استغلّوا ما تعرضت له القوات في عدن وشنوا هجوماً على معسكر المحفد (في شمال أبين) واشتبكوا مع الجنود، لينتهي الأمر باقتحام المعسكر". وأضاف "جرى الدفع بتعزيزات عسكرية إلى المحفد وقُتل المسلحون وطرد آخرون بمساندة طيران قوات التحالف، في عملية استمرت لساعات"، وتابع المسؤول "قتل 19 جندياً على الأقل وأصيب آخرون بجروح"، وأكّد مسؤولان آخران في القوات الحكومية تفاصيل الهجوم وحصيلة القتلى.

عشرات القتلى في عدن

والخميس، قُتل 49 شخصاً غالبيتهم من عناصر القوات الحكومية في هجومين أحدهما انتحاري نفذه مسلّح متطرف، بينما تبنى المتمردون الحوثيون الهجوم الثاني بصاروخ باليستي وطائرة مسيّرة ضد معسكر أمني في محافظة عدن الجنوبية القريبة من أبين.
ووفقاً لمسؤولين أمنيين تحدّثت إليهم وكالة الصحافة الفرنسية، فقد نفّذ الهجوم الانتحاري ضد مركز شرطة الشيخ عثمان في وسط عدن "جهادي متطرف" كان يقود سيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل 13 شرطياً.
وتبنّى تنظيم داعش هذا الهجوم في بيان، مشيراً إلى أنّ المنفّذ "عقيل المهاجر" فجّر السيارة المفخّخة في "تجمع صباحي" لعناصر الشرطة.
من جهتهم، تبنّى الحوثيون الهجوم على المعسكر في عدن حيث قتل 36 شخصاً، وجرح العشرات.
في المقابل، اتهم السفير السعودي لدى اليمن محمد بن سعيد الجابر إيران بالوقوف وراء هجوم على العرض العسكري في عدن، الذي تبناه الحوثيون. كما اتهم السفير إيران بالمسؤولية عن هجوم آخر على مركز للشرطة في المدينة الساحلية الجنوبية. وقال رئيس وزراء اليمن معين عبد الملك سعيد، في تغريدات منفصلة على "تويتر"، إن الهجمات جرى التنسيق لها "تحت إدارة إيرانية". وجُرح مدنيون في الهجومين اللذين استهدفا قوات "الحزام الأمني" المدعومة من الإمارات، واللذين وضعا حداً لفترة من الهدوء النسبي في المدينة الساحلية الواقعة جنوب اليمن. وتحظى قوة "الحزام الأمني" بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين إلى جانب القوات الحكومية.

المزيد من العالم العربي