Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أرسنال يستعد لكسر رقمه القياسي في التعاقدات بضم نيكولاس بيبي

نادي المدفعجية يتقدم على نابولي في سباق التعاقد مع جناح ليل الفرنسي في صفقة ستكلف 72 مليون جنيه إسترليني قبل دفع أجر اللاعب ورسوم الوكلاء

نيكولاس بيبي لاعب ليل الفرنسي (أ.ف.ب)

يستعد نادي أرسنال لكسر رقمه القياسي في الانتقالات بضم نيكولاس بيبي جناح نادي ليل الفرنسي، بعد الاتفاق مع ناديه على صفقة بقيمة 80 مليون يورو (72 مليون جنيه إسترليني).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي خطوة بعيدة عن الهدف ذي الأولوية ويلفريد زاها، فإن أرسنال مستعد لتحطيم الرقم القياسي الحالي البالغ 60 مليون جنيه إسترليني الذي دفعه النادي لبوروسيا دورتموند العام الماضي لضم بيير إيمريك أوباميانغ، حيث سيوقع بيبي البالغ من العمر 24 عاماً على عقد مدته خمس سنوات، براتب سنوي قدره حوالي 9 ملايين جنيه إسترليني.

واستقطب اللاعب الدولي الإيفواري اهتمام نادي نابولي الإيطالي، الذي وافق أيضاً على إبرام صفقة مع ليل ثم بدأ التفاوض مع اللاعب، لكن فشل في إقناع اللاعب وفريقه المعاون فيما يخص التفاصيل الشخصية.

وقد سمح ذلك لأرسنال بالدخول في الصفقة وبعد الاتفاق مع نادي ليل، ظهرت تقارير يوم السبت تدعي أن المحادثات بين النادي واللاعب من المتوقع أن تكون إجراءً شكلياً، وأن الصفقة سيتم الإعلان عنها في وقت مبكر يوم الاثنين.

ويأتي التقدم في التفاوض مع اللاعب الدولي الإيفواري، بعد يومين من إعلان أرسنال عن توقيعه مع المدافع وليام صليبا وداني سيبايوس من سانت إتيان وريال مدريد على التوالي، على الرغم من بقاء صليبا في فرنسا على سبيل الإعارة هذا الموسم، بينما سيأتي سيبايوس لموسم واحد على سبيل الإعارة، وهو ما يجعل صفقة بيبي أكبر بكثير.

وفي حالة اكتمال التعاقد، ستكون هذه الخطوة أكبر انتقال في الدوري الإنجليزي هذا الصيف، متجاوزة مبلغ 62 مليون جنيه إسترليني الذي دفعه مانشستر سيتي لتفعيل الشرط الجزائي في عقد رودري مع أتلتيكو مدريد الشهر الماضي، وينهي ذلك كل الاهتمام بزاها، مما يترك جناح كريستال بالاس أمام اختيار اللعب في إيفرتون أو الانتقال لنادٍ خارج إنجلترا أو البقاء في ملعب سيلهورست لموسم آخر على الأقل.

ومن خلال تسجيل 23 هدفاً في دوري الدرجة الأولى الفرنسي الموسم الماضي، يمكن لبيبي أن يشكل ثلاثياً هائلاً إلى جانب أوباميانغ وألكساندر لاكازيت، على الرغم من أن المدرب أوناي إمري كان متردداً في بعض الأحيان في اللعب بالمهاجمين معاً في الموسم الماضي، مما يجعل مشاركة الثلاثي الهجومي معاً أكثر صعوبة حيث سيكون دفاع الفريق أكثر هشاشة.

كما أنه ليس من المسلم به أن يظل كل من أوباميانغ ولاكازيت في استاد الإمارات في بداية الموسم، رغم أن أرسنال قد يسعى بذلك لاسترضاء عدد من المشجعين الذين عبروا عن شعورهم بالإحباط تجاه تراجع النادي واقترابه من أمثلة كأندية ولفرهامبتون واندررز وإيفرتون وواتفورد بدلاً من قمة الدوري الممتاز، وهو الآن يواجه موسما ثالثا بعيداً عن دوري أبطال أوروبا حيث يلعب في بطولة الدوري الأوروبي.

© The Independent

المزيد من رياضة