الجيش الليبي يقصف مصراتة للمرة الأولى

الحوار بين روما وواشنطن بشأن الأزمة الليبية مستمر

الجيش الوطني الليبي يغادر بنغازي للانضمام إلى القوات التي تتقدم نحو طرابلس في 7 أبريل 2019 (رويترز)

بعد خمسة أيام على إعلان القيادة العامة للجيش الوطني الليبي بدء ساعة الصفر لدخول مدينة طرابلس من قبل وحداته، يبدو أن بعض نتائج هذه العملية العسكرية الموسعة بدأت تظهر على أرض الواقع، إذ حققت قوات الجيش تقدماً على أكثر من محور ووسعت عملياتها، لتشهد جديداً نوعياً مفاجئاً بقصف طائراتها مدينة مصراتة، وتحديداً الكلية العسكرية الجوية التي تنطلق منها غالبية الطائرات التي تشنّ الغارات على مواقع كتائب الجيش، وسيطرت على معسكر مهم تابع لحكومة الوفاق للمرة الثانية خلال أسبوع واحد.

قصف مصراتة للمرة الأولى

في عملية نوعية ومفاجئة، نفذت طائرات سلاح الجو التابعة للجيش الوطني الليبي فجر اليوم السبت 27 يوليو (تموز) 2019، ضربات جوية استهدفت فيها الكلية الجوية في مصراتة، وتعدّ الضربات الأولى من نوعها منذ بدء العملية العسكرية للجيش في العاصمة طرابلس.

ووثّقت مقاطع فيديو غارات شنها الجيش الوطني الليبي، على الكلية الجوية في مصراتة التي تخضع لسيطرة الميليشيات، شرق العاصمة طرابلس.

وأظهرت المقاطع تصاعد الدخان من الكلية نتيجة ضربة هي الأولى من نوعها منذ العام 2015.

أعلن المركز الإعلامي التابع للجيش من جهته، أنه "استهدف بأكثر من عشر ضربات جوية، مقـرات غرفة العمليات والتوجيـه للطيــران المسيّر، وأكثــر مــن عشرة أهــــداف اختــيرت بعنـايــة ودُمّرت. وشملــت الضربات غـــرفة عمليــات ووسائط دفاع جويّ ومخـازن ذخيرة لمواقع عسكرية فــي مصراتة والكلية الجوية وقاعدة سرت، وقصف تجمع مليشياوي بالقرب مــن محطة سرت البخـارية".

وقالت غرفة "عمليات الكرامة" إن "ذلك جاء رداً على استهداف الطيران المسيّر الذي يــوجهه ضباط أتراك جلبهم تنظيـم الإخوان الإرهابي، لطائرة نقل خصصتها القيادة العامــة لنقل الحجيج من منطقة الجفرة إلى مطار بنينــة الدولـي ومن هناك إلى الأراضي المقــدسة".

محاولة لحقن الدماء

إلى هذا، قال الصحافي الليبي المقرّب من القيادة العامة للجيش محمود المصراتي، نقلاً عما وصفه بمصدر مسؤول عسكري رفيع، "إن بعض قادة المليشيات في طرابلس يناقشون مع قيادات عسكرية تتبع القيادة العامة، ترتيبات دخول الجيش بشكل يحقن الدماء ويؤمّن المناطق داخل طرابلس، شرط ضمانات مكتوبة وبمعية أطراف دولية، بعدم الانتقام منهم ومن المسلحين التابعين لهم وعائلاتهم وممتلكاتهم".

وأضاف المصراتي نقلاً عن المصدر ذاته "القيادة العامة للجيش تجهّز رسمياً لنقل غرفة عمليات تحرير طرابلس داخل شوارع العاصمة، ونقل جزئي لكوادر القيادة العامة ومكتب القائد العام لأحد معسكرات الجيش جنوب طرابلس".

السيطرة على معسكر جديد

أعلن اللواء 73 مشاة التابع للقوات المسلحة الليبية، السبت 27 يوليو، من جانبه، سيطرته على معسكر النقلية جنوب العاصمة طرابلس، مركداً "تواصل الاشتباكات بالقرب من كوبري الفروسية".

وقال مسؤول المركز الإعلامي للواء 73 مشاة المنذر الخرطوش إن "اللواء 73 مشاة والكتيبة 127 مشاة والكتيبة 136 مشاة، تقدمت على ثلاث نقاط، وهي حالياً تدخل في اشتباكات بالقرب من كوبري الفروسية بعد السيطرة الكاملة على معسكر النقلية".

وأضاف الخرطوش "اللواء التاسع وكتيبة طارق بن زياد التابعان للجيش، تقدما منذ الساعات الأولى لفجر السبت في اتجاه معسكر حمزة ويمين مشروع الدوائر، وحتى اللحظة لا زالت الاشتباكات مستمرة".

قوات الوفاق تؤكد استعادة المعسكر

وردت مصادر مقربة من قوات الوفاق في المقابل على ما ذكره المكتب الإعلامي التابع للجيش، بنشر مقاطع مصورة تبيّن استعادته السيطرة على المعسكر الذي يُصنف من أكبر المعاقل العسكرية في العاصمة الليبية.

وكان لواء "الصمود" التابع لمدينة مصراتة قد اعترف في بادرة نادرة بفقدان السيطرة على المعسكر، متوعداً بالرد واستعادة السيطرة عليه في أقل من 24 ساعة، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

السراج يلتقي ماكرون

في إطار التحركات الدبلوماسية، التقى رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج السبت 27 يوليو في تونس، على هامش مشاركته في تشييع جنازة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتناول اللقاء مستجدات الوضع في ليبيا وتداعيات الحرب في طرابلس، وجدّد الرئيس الفرنسي رفضه الكامل "لمهاجمة العاصمة وتهديد حياة المدنيين"، مشدداً على "ضرورة وقف القتال والعودة إلى المسار السياسي". كما جرى خلال المقابلة مناقشة ملف الهجرة غير القانونية في البحر المتوسط.


وأكد السراج "أن الحديث عن وقف القتال يجب أن يوجه للمعتدي، وأن قوات حكومة الوفاق الوطني تمارس حقها المشروع في الدفاع عن النفس وعن مدنية الدولة". وأشار في حديثه إلى "المبادرة التي طرحها في يونيو (حزيران) 2019 للعودة إلى المسار السياسي الذي يقود إلى انتخابات عامة".
 

روما وواشنطن يبحثان الأزمة الليبية

سياسياً، أكد السفير الإيطالي لدى الولايات المتحدة الأميركية أرماندو فاريكيو "أن الحوار بين روما وواشنطن بشأن الأزمة الليبية مستمر بشكل وثيق".

فاريكيو قال في تصريحات للصحافيين على هامش أعمال مؤتمر السفراء الإيطاليين في مقر وزارة الخارجية في روما، "تشاطرنا والولايات المتحدة الرأي حول أهمية منطقة البحر الأبيض المتوسط،​​ وهي تدرك أن حل الأزمة الليبية لا يتعلق فقط بالدول المجاورة مثل إيطاليا، بل بالاستقرار الدولي".

واعتبر أنه بات واضحاً من خلال الأحداث الأخيرة، "ألا أحد وحده، لا في ليبيا ولا خارجها، بوسعه حل المشكلة، بل ينبغي أن نعمل معاً لتجاوز الأزمة هناك".

وبشأن دور القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر قال إنه "قائد مهم ومكوّن أساسي ويمثل جزءاً من البلاد، ونحن بحاجة إلى توافق الجميع في ليبيا".

المزيد من العالم العربي