Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وسائل التواصل الاجتماعي مصدر أخبار نصف الراشدين في بريطانيا

صنفت تلك المنصات من بينها "فيسبوك" وتويتر" و"انستغرام" بالأقل دقة وغير الموثوقة

ليست ظاهرة الأخبار الكاذبة بجديدة على الإعلام العام لكن شبكات التواصل كرستها في الحياة اليومية للناس (موقع ويكيميديا.اورغ)

يستقي حوالى نصف البالغين البريطانيين الأخبار من وسائل التواصل الاجتماعي، وفقاً لتقرير جديد صادر عن "أوفكوم" الهيئة المنظمة لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة في المملكة المتحدة.

ووجد التقرير أن منصات التواصل الاجتماعي تُعتبر الأقل تفضيلاً من أي مصدر آخر في ما يتعلق بجودة الأخبار التي تقدّمها ودقتها ومدى موثوقيتها وتوخيها الموضوعية.

في المقابل، كشف التقرير نفسه أن التلفزيون لا يزال الوسيلة الأكثر شعبية لوصول الناس إلى الأخبار، إذ يستخدمه 75 في المئة من البالغين، علماً أن هذه النسبة انخفضت من 79 في المئة العام الماضي.

ومع ذلك، ارتفع تصفّح وسائل التواصل الاجتماعي لاستقاء الأخبار خلال المدة نفسها من 44 في المئة إلى 49 في المئة.

وبعد التلفزيون، تعد شبكة الإنترنت الوسيلة الأكثر شيوعاً لوصول الناس إلى الأخبار، ويستخدمها 66 في المئة من البالغين في المملكة المتحدة.

وتليها الإذاعة التي يستمع إليها 43 في المئة من البالغين البريطانيين، ثم الصحف المطبوعة التي يستخدمها 38 في المئة منهم.

ولكن عند الجمع بين الصحف المطبوعة ومواقعها الإلكترونية وتطبيقاتها، ترتفع نسبة استخدامها إلى 49 في المئة.

في المملكة المتحدة، لا تزال محطة "بي بي سي 1" مصدر الأخبار الأكثر شهرة، ولكنّ استخدامها انخفض من 62 إلى 58 في المئة العام الحالي 2019.

كذلك تدنّى الاطلاع على الأخبار عبر قناتي "بي بي سي نيوز" و"بي بي سي 2" منذ العام الماضي 2018.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبعد "بي بي سي 1"، يُعدّ كل من "آي تي في" أو "شبكة التلفزيون البريطاني المستقل" (40 في المئة) و"فيسبوك" (35 في المئة) مصدري الأخبار الأكثر استخداماً في البلاد.

في سياق متصل، بقي استخدام "فيسبوك" لمتابعة الأخبار ثابتاً، فيما يلجأ مزيد من المستخدمين إلى "تويتر" (بين 14 و16 في المئة)، و"واتس أب" (بين 10 إلى 14 في المئة) و"إنستغرام" (بين 9 و13 في المئة) للاطلاع على المستجدات.

بدورها، صنّفت المجلات بالأفضل بين منصات الأخبار الأخرى في توخي الجودة والدقة والموثوقية والموضوعية.

في ما يتعلّق بالموضوعية في صياغة الأخبار، حازت وسائل التواصل الاجتماعي النسبة الأقل بين المستخدمين وهي 37 في المئة فقط، مقارنة مع 78 في المئة للمجلات من متصفحيها، و62 في المئة للتلفزيون، و61 في المئة للإذاعة، و58 في المئة للصحف المطبوعة.

كانت للمراهقين حصتهم في التقرير أيضاً، حيث ذكر ستة من كل 10 أولاد تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة أنهم يهتمون بمتابعة الأخبار، فقد قال ثلاثة أرباعهم أنهم يقرأون الأخبار أو يشاهدونها أو يستمعون إليها، مرة على الأقل أسبوعياً.

وكان داميان هندس، وزير التعليم في المملكة المتحدة، قد نبّه، في الأسبوع الماضي، المدرسين إلى أن عليهم إعداد التلاميذ لمواجهة مخاطر "الأخبار المزيفة" والتضليل على الإنترنت.

بناء عليه، سيتلقى التلاميذ دروساً حول "الانحياز الذاتي" والتوعية بمخاطر شبكة الإنترنت كجزء إلزامي من المنهج الدراسي، ذلك من ضمن إرشادات سلامة جديدة تعمّمها الحكومة على المدارس في المملكة المتحدة.

(أعد التقرير بمشاركة الوكالة الوطنية للأنباء)

© The Independent

المزيد من اتصالات