Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسؤول في "فيسبوك" عن "تشات جي بي تي": ليس ثوريا على الإطلاق

قال إن الكميات الضخمة من نصوصه سطحية للغاية ومعرفته بالعالم الخارجي أقل بكثير مما يعرفه قط

طريقة إدخال البيانات إلى تطبيق تشات جي بي تي جعلته عادياً لحد ما (أ ف ب)

اعتبر مسؤول فرنسي في شبكة "فيسبوك"، أمس الأربعاء، أن روبوت المحادثة "تشات جي بي تي"، "ليس ثورياً على الإطلاق"، قائلاً إن التقدم الكبير سيكون بدلاً عن ذلك من خلال مساعدين شخصيين آليين.

وعند سؤاله عن التطبيق الذي طورته شركة "أوبن أي آي"، أجاب مدير مختبر الذكاء الاصطناعي في مجموعة "ميتا" يان لو كون، في تصريحات لإذاعة "فرانس إنتر" الفرنسية العامة "نعم، إنه منتج جيد، لكنه ليس ثورياً على الإطلاق على مستوى العلم والتكنولوجيا المرتبطة به".

ولفت إلى أن "الكميات الضخمة للغاية من النصوص" التي أتاحت لبرمجية "تشات جي بي تي" الإجابة عن أسئلة مستخدميها، تضم "كثيراً من المعارف البشرية، لكنها سطحية للغاية".

وقال "إنها لا تتضمن، على سبيل المثال، معرفة العالم المادي، العالم الحقيقي. لذا، فإن هذه الأنظمة، بطريقة ما، لديها معرفة أقل بكثير بالعالم الحقيقي مما تعرفه قطتك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

عند سؤاله عن أهم الابتكارات المتوقعة خلال السنوات الـ10 إلى الـ15 المقبلة، تحدث هذا الأستاذ في جامعة نيويورك عن نوعين من المنتجات.

وتوقع يان لو كون وصول "نظارات الواقع المعزز، التي ستكون بالتالي قادرة على تركيب صور افتراضية على العالم الحقيقي".

إضافة إلى ذلك، بحسب قوله، "سنتفاعل مع مساعدين افتراضيين أذكياء يكون لديهم، في أوقات معينة، ذكاء مشابه للذكاء البشري، وربما يكون متفوقاً في مجالات معينة، ويمكنهم مساعدتنا في حياتنا بجميع الأيام"، على سبيل المثال من خلال السماح لنا "بالتركيز على الأشياء التي تهمنا، وعدم الاضطرار إلى تمضية ساعة على الهاتف للتحدث إلى السباك أو إدارة الضمان الاجتماعي".

اقرأ المزيد

المزيد من علوم