رفض توجيه اتهامات لكريستيانو رونالدو بالاغتصاب في 2009

مكتب المدعي العام لمقاطعة كلارك: المزاعم لا يمكن إثباتها دون أدنى شك

البرتغالي كريستاينو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي (رويترز)

يقول ممثلو الادعاء إنهم لن يوجهوا تهماً جنائية ضد لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو، بعد اتهامه باغتصاب امرأة بعد دعوته لها لجناحه الفندقي في لاس فيغاس خلال عام 2009.

وأعلن مكتب المدعي العام لمقاطعة كلارك القرار يوم الاثنين، قائلاً "لا يمكن إثبات مزاعم الاعتداء الجنسي ضد كريستيانو رونالدو بما لا يدع مجالاً للشك".

واتهمت كاثرين مايورغا، معلمة مدرسة كانت تعمل عارضة أزياء عندما التقت لاعب كرة القدم، رونالدو باغتصابها في غرفته في منتجع كازينو بالمز في يونيو (حزيران) من ذلك العام، بعد وقت قصير من لقائهما في ملهى ليلي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي دعوى قضائية رفُعت في فبراير (شباط) الماضي، قال محامو مايورغا إنها تم التلاعب بها وتعرضت لضغوط من جانب الفريق المعاون لرونالدو للموافقة على تسوية بقيمة 375000 دولار في عام 2010، وجاء هذا الاتفاق مع اتفاقية عدم الكشف، والتي حاول محاموها إبطالها.

وأقرّ محامي رونالدو بوجود هذه التسوية، لكنه قال إنها ليست بأي حال اعترافاً بالذنب، ونفى رونالدو الاتهام بشدة.

ويقول تقرير مكتب كلارك كاونتي، في وصفه للموقف والذي حصلت عليه شبكة "تي إم زي"، إن السيدة مايورغا رفضت تحديد هويته أو الكشف عن مكان وقوع الجريمة عندما قدمت تقريرها الأوليّ.

وأضاف "ونتيجة لذلك، لم تتمكن الشرطة من اتّباع بروتوكولات التحقيق في قضايا الاعتداء الجنسي أو إجراء أي تحقيق ذي مغزى، التحقيق الجنائي مغلق الآن".

ويلعب رونالدو مع فريق يوفنتوس الذي دعمه بقوة منذ ظهور ادعاء الاغتصاب.

وكتب الحساب الرسمي للفريق على "تويتر" في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 "الأحداث التي يُزعم أنها تعود إلى ما يقرب من 10 سنوات، وبعد بضعة أشهر من مطالبة السيدة مايورغا من قسم شرطة مدينة لاس فيغاس بإعادة فتح قضيتها، فهذا لا يُغير رأي كل من هو على اتصال بهذا البطل العظيم".

© The Independent

المزيد من رياضة