نيوكاسل يقترب من تعيين مدرب شيفيلد ستيف بروس مديرا فنيا جديدا بعد مباحثات إيجابية

من المفهوم أن الناديين أمضيا يوم الخميس في محاولة للتوصل إلى اتفاق بشأن قيمة تعويض بروس، وذلك بعد أن أشار بروس إلى أنه يريد التحدث إلى النادي الذي يشجعه منذ أن كان صبياً

ستيف بروس المدير الفني لفريق شيفيلد وينزداي الإنجليزي (رويترز)

يأمل نادي نيوكاسل يونايتد في تعيين مدرب فريق شيفيلد وينزداي ستيف بروس مديراً فنياً جديداً له، وذلك مع تبقي شهر تقريباً على بداية موسم الدوري الإنجليزي الممتاز الجديد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن المفهوم أن الناديين أمضيا يوم الخميس في محاولة للتوصل إلى اتفاق بشأن قيمة تعويض بروس، وذلك بعد أن أشار بروس إلى أنه يريد التحدث إلى النادي الذي يشجعه منذ أن كان صبياً.

ويحرص نادي "الماكبايس" على إبرام صفقة المدير الفني البالغ من العمر 58 عاماً في أقرب وقت ممكن، حيث اقتربت نافذة الانتقالات من نهايتها، والفريق سيتوجه إلى الصين يوم السبت للعب بطولة ودية في آسيا.

وتولى مدربا الأكاديمية بن داوسون ونيل ريدفيرن تدريب الفريق خلال الأيام القليلة الأولى من تدريبات ما قبل الموسم، وهما على أهبة الاستعداد للسفر إلى الشرق الأقصى إذا لم يكن النادي تعاقد مع مدير فني جديد في الوقت المناسب.

وقوبلت أخبار وصول بروس الوشيك برد فعل مختلط من جماهير "تينيسايد"، حيث لا يزال المشجعون غاضبون من خروج رافائيل بينيتيز، أكثر من إعجابهم بترشيح بروس، إضافة إلى حقيقة أن النادي قد تم رفضه بالفعل من قبل المدرب السابق سام ألارديس.

وفاز بروس في مراحل الترقية إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في أربع مناسبات خلال مشواره التدريبي، الذي تنقل خلاله ما بين شيفيلد يونايتد وهيدرسفيلد وكريستال بالاس وبرمنغهام وويغان وسندرلاند وهال وأستون فيلا.

وتضمنت فترة تدريبه لفريق القطط السوداء، هزيمة بنتيجة 5-1 على ملعب "سانت جيمس بارك"، على الرغم من أنه حصل على المركز العاشر في الدوري في نهاية موسم 2010-2011، وهو أعلى مركز حققه النادي منذ عصر بيتر ريد.

وقد يُصبح مدافع مانشستر يونايتد السابق المولود في كوربريدج بويلديسايد غير مُحبذ لجماهير "توون آرمي" نظراً لصلته بدوري "وويرسايد"، على الرغم من أن كل من سيحل محل بينيتيز قد يواجه مهمة صعبة للغاية، أياً كان من هو.

ويُعد الخوض وسط العلاقة السامة بين مالك النادي مايك آشلي والمشجعين المتمردين هو واحد من المشاكل الحالية، مع مهمة استبدال آيوزي بيريز وسالومون روندون ومحمد ديامي وكينيدي وأنطونيو باريكا في تشكيلة الفريق التي حصلت على المركز الثالث عشر في الموسم الماضي وهو أمر أكثر إلحاحاً.

وسيتعين على المدير الفني الجديد أن يفعل ذلك في إطار القيود التي دفعت بينيتيز إلى التعجيل برحيله عن ملعب "سانت جيمس بارك".

© The Independent

المزيد من رياضة