Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رشق الملك تشارلز بالبيض فأوقفته الشرطة

هتف الشاب "هذا البلد بني بدماء العبيد"

تعرض الملك تشارلز الثالث لرمي بالبيض في مطلع نوفمبر (أ ب)

أوقفت الشرطة البريطانية شاباً في سن العشرين إثر رشقه بيضة في اتجاه الملك تشارلز الثالث خلال زيارة له إلى مدينة لوتن في شمال لندن، الثلاثاء السادس من ديسمبر (كانون الأول)

وأعلنت شرطة بدفوردشر أن الشاب "أوقف للتحقيق معه" لمحاولته إلحاق "أذى جسدي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان تشارلز الثالث يزور لوتن للقاء مسؤولين في المدينة وجمعيات خيرية وزيارة معبد جديد للسيخ.

وفي مطلع نوفمبر (تشرين الثاني)، أوقف رجل في الثالثة والعشرين من العمر في يورك في شمال إنجلترا، بعدما رمى البيض في اتجاه الملك الجديد، فيما كان الأخير يسير ويصافح الموجودين في وسط المدينة بصحبة زوجته كاميلا.

وهتف الشاب "هذا البلد بني بدماء العبيد"، قبل أن توقفه الشرطة، في وقت تتصاعد وتيرة النداءات لمراجعة الماضي الاستعماري في البلاد، وجرى إطلاق سراح المشتبه فيه لاحقاً بكفالة.

وفي الأسبوع الماضي، شهدت العائلة الملكية جدلاً جديداً إثر تصريحات وصفت بأنها عنصرية أدلى بها أحد المقربين من الملكة السابقة إليزابيث الثانية لناشطة نسوية سوداء خلال حفل استقبال في قصر باكنغهام.

المزيد من الأخبار