Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ثلاث بعثات دبلوماسية أوكرانية تلقت رسائل تهديد

قوات الأمن الإسبانية عثرت على رسالة يشتبه في أنها تحتوي على متفجرات أرسلت إلى مركز للأقمار الاصطناعية تابع للاتحاد الأوروبي

نقلت وكالة "إنترفاكس" الأوكرانية للأنباء عن مسؤول كبير قوله، الخميس الأول من ديسمبر (كانون الأول)، إن ثلاث بعثات دبلوماسية أوكرانية تلقت رسائل تهديد مغموسة بسائل أحمر، وذلك بعد يوم من انفجار طرد ملغوم في سفارة بلاده لدى إسبانيا.

وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا وصف هذه الحوادث بأنها محاولة لترهيب الدبلوماسيين الأوكرانيين.

ونسبت إليه قوله للتلفزيون الوطني "إذا بدأوا بالفعل في مهاجمة السفارات... فهذا يعني أنهم يخافون منا ويحاولون إيقافنا".

وقال "كان داخل هذه الرسائل تهديد رمزي لأوكرانيا... كانت جميع الأظرف مغموسة بسائل أحمر وقت استلامها"، وأحجم عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وانفجر طرد كان موجهاً إلى السفير الأوكراني لدى إسبانيا في السفارة في مدريد، الأربعاء، أثناء قيام مسؤول أمني بفحصه، مما تسبب في إصابته بجروح طفيفة.

وبدا أن سفير أوكرانيا في إسبانيا، سيرهي بوهورلتسيف، يشير بأصابع الاتهام إلى روسيا.

وكانت الشرطة الإسبانية قد أعلنت العثور على رسالتين ملغومتين، الأربعاء، موجهتين إلى السفارة الأوكرانية في مدريد وإلى شركة إنستالازا للأسلحة في سرقسطة شمال شرقي إسبانيا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتقوم شركة إنستالازا بتصنيع قاذفات الصواريخ (سي90) التي أرسلتها إسبانيا إلى أوكرانيا.

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الداخلية الإسبانية تسلم مكتب رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، 24 نوفمبر (تشرين الثاني)، رسالة تحتوي على عبوة متفجرة "مشابهة" للرسائل التي وصلت للسفارة الأوكرانية ولشركة تصنيع أسلحة إسبانية، الأربعاء، ولقاعدة جوية، الخميس.

وأضافت الوزارة أنه سيتم تشديد الإجراءات الأمنية حول المباني العامة والدبلوماسية في جميع أنحاء البلاد بعد سلسلة الرسائل الملغومة.

وكانت وزارة الدفاع الإسبانية قالت، في وقت سابق الخميس، إن قوات الأمن عثرت على رسالة يشتبه في أنها تحتوي على مواد متفجرة مخبأة في ظرف أرسل بالبريد إلى مركز للأقمار الاصطناعية تابع للاتحاد الأوروبي يقع في قاعدة جوية في توريجون دي أردوز خارج العاصمة مدريد.

وذكرت الوزارة في بيان أن ضباط أمن القوات الجوية تأكدوا، بعد فحص الظرف بالأشعة السينية، أنه يحتوي على "جزء من آلية". ولا تزال الشرطة تفحص الطرد، صباح الخميس.

ويقدم مركز الأقمار الاصطناعية، الذي أرسلت إليه العبوة المتفجرة المشتبه فيها، دعماً للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي من خلال جمع المعلومات من أنظمة الاستخبارات الفضائية، وفقاً لموقعه الإلكتروني عبر الإنترنت.

وفي سبتمبر (أيلول الماضي)، وصف مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل هذه الأنظمة بأنها "عيون أوروبا".

المزيد من دوليات