Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إعصار "تالاس" يجتاح اليابان ويقتل شخصين

تسبب في انهيارات أرضية وانقطاع الكهرباء عن نحو 120 ألف منزل

انهيار جسر جراء الفيضانات في هاماماتسو باليابان (رويترز)

اجتاح إعصار "تالاس" وسط اليابان، السبت 24 سبتمبر (أيلول)، متسبباً في هطول أمطار غزيرة ورياح شديدة مما أدى إلى مقتل شخصين وانقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل، وفق ما أفادت وكالة "كيودو" للأنباء.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن مدينة شيزوكا الواقعة جنوب غربي العاصمة طوكيو بشكل خاص تضررت بشدة بعد أن شهدت هطول أمطار بلغ منسوبها 417 مليمتراً منذ بدء هطولها يوم الخميس.

وترافق الإعصار مع هبات رياح بلغت سرعتها 90 كيلومتراً في الساعة، وأصدرت الوكالة تحذيرات من الأمواج العالية والأمطار الغزيرة وانزلاقات التربة والفيضانات في وسط وشرق وشمال اليابان، بما في ذلك طوكيو.

وقالت "كيودو" إن رجلاً في الأربعينيات من عمره لقي حتفه في انهيار أرضي، كما تم العثور على رجل عمره 29 سنة ميتاً بعد أن سقطت سيارته في خزان.

وفي انزلاق أرضي آخر في هاماماتسو (أيضاً في شيزوكا)، أصيب ثلاثة أشخاص بينهم طفل في التاسعة من عمره بجروح طفيفة، بحسب شبكة "إن أتش كي" العامة للبث. ولم تؤكد الشرطة التقارير بعد.

انقطاع الكهرباء

وقالت شركة "تشوبو إلكتريك باور غريد" إن الكهرباء انقطعت عن نحو 120 ألف منزل، موضحة أن انهياراً أرضياً أدى إلى سقوط برجي كهرباء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الشركة على حسابها على "تويتر"، "نتوقع أن تستغرق إعادة الكهرباء بعض الوقت بسبب الانهيارات الأرضية، من بين عوامل أخرى".

واستأنفت شركة "سنترال جي أر" تشغيل بعض خدمات القطارات السريعة التي تم تعليقها من مساء الجمعة بسبب الأمطار.

وتمر اليابان حالياً بموسم الأعاصير السنوي وتتعرض لنحو 20 عاصفة من هذا النوع كل عام ترافقها عادة أمطار غزيرة تحدث فيضانات أو انزلاقات أرضية.

والأسبوع الماضي أودى الإعصار "نانمادول" بأربعة أشخاص وتسبب في إصابات لـ151 شخصاً عندما ضرب جنوب غربي اليابان.

ويشير العلماء إلى أن تغير المناخ يؤدي إلى ازدياد شدة العواصف ودرجات الحرارة والفيضانات والجفاف.

المزيد من بيئة