Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مدينة تذبح 13 ألف كلب لتلبية الطلب على لحومها

يتناول التقرير معلومات عن كلاب محتجزة في ظروف سيئة إبان تحضيرها للنحر

كلب يشرب من نافورة مياه في برلين (رويترز)

أكثر من 13 ألف كلب مصيرهم الذبح كل شهر في إحدى المدن الإندونيسية تلبيةً للطلب على لحومها.

وتظهر الحيوانات في مقاطع فيديو مرعبة صُوّرت داخل مسالخ في سوراكارتا، عاصمة جاوة الوسطى والمعروفة أيضاً باسم سولو، أثناء تعرّضها للضرب والشنق حتى تنزف بالكامل فيما لا تزال في وعيها.

وصَوّر الفيديو تحالف ’إندونيسيا خالية من لحوم الكلاب‘ في إطار عملية استقصائية سريّة تبيّن من خلالها أنّ 13.700 كلبٍ يتعرض شهرياَ للانتزاع من الشوارع أو للاختطاف في جاوة. 

وقالت لولا ويبر من جمعية التغيير من أجل الحيوانات (Change For Animals) "تُختطف الكلاب من الشوارع وتُسرق من بيوت أصحابها ثم تؤخذ في رحلات طويلة غالباً ما تستغرق عدة أيام تُحشر أثناءها إما داخل شاحنات مكتظة أو داخل أكياس خيش ويُربط فكّها فيصعب عليها التنفس."

"ثم تساق إلى مسالخ قذرة حيث تشاهد غيرها من الكلاب وهي تُذبح فيما تنتظر دورها وهي ترتعد من الخوف. يستحيل نسيان تلك النظرة في عيونها وتلك الجدران الملطّخة بالدماء."

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تشير آخر التحقيقات التي أجراها تحالف ’إندونيسيا خالية من لحوم الكلاب‘ إلى أنّ غالبية العمليات التجارية في أكثر الجزر الأندونيسية اكتظاظاً بالسكان تتركز في سولو.  

ويقول تقرير التحالف إن غرب جاوة يعتبر "مركز التوريد" الذي تُساق منه الكلاب إلى وسط مدينة سولو ذات الكثافة السكانية العالية.

ثمّ تُذبح الكلاب بوحشية هنا لتباع بعدها في أحد المطاعم الـ 82 التي تعرض لحومها للبيع علناً.

يحدث هذا رغم توجيهات الحكومة المركزية في شهر سبتمبر (أيلول) التي دعت الحكومات المحلية إلى التصدي لتجارة لحوم الكلاب والقطط.

وكان تحالف ’إندونيسيا خالية من لحوم الكلاب‘ قد أطلق في العام 2017 حملة دعائية تصدّرها الفنان الكوميدي البريطاني ريكي جيرفيز إلى جانب عدد من المشاهير من أجل وضع حدٍ لتناول لحوم الكلاب.

ودعت الحملة الحكومة الإندونيسية إلى حظر بيع اللحوم واستهلاكها مكافحةً للعنف ضد الحيوانات وحفاظاً على الصحة العامة.  

يعتقد أنّ 7 في المئة من سكان إندونيسيا فقط يتناولون لحوم الكلاب إذ يؤمن العديد من بينهم بمزاعم حول فوائدها الصحية الخاصة مثل تعزيز القدرة الجنسية لدى الرجال.

لكن المدافعون عن حملة مقاطعتها حذّروا من أنها تشكّل خطراً عبر نقلها داء الكَلَب أو غيره.

حدت التحقيقات الأخيرة لتحالف إندونيسيا خالية من لحوم الكلاب بسولو إلى سنّ تشريعٍ يحظّر بيع لحوم الكلاب وفقاً لشبكة آي بي سي الإخبارية. ويتوقع أن تدخل هذه القيود حيز التنفيذ خلال العام المقبل.

ويقول التحالف إن منطقة كارانغانيار تعهدّت بدورها بالقضاء على تجارة لحوم الكلاب في أرجائها.  

© The Independent

المزيد من دوليات