Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دولة تعين وزيرا للقهوة وآخر لزيت النخيل

رئيس الوزراء في بابوا غينيا الجديدة يقول إن التعيين الجديد يظهر التزام الحكومة بتوسيع الصناعات الزراعية الرئيسة

بابوا غينيا الجديدة أول دولة في العالم تعين وزيراً للقهوة (أ ف ب/غيتي)

في خطوة غير مألوفة، تضمنت التشكيلة الحكومية التي أعلن عنها رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة ليس فقط على بعض الوجوه الجديدة ولكن بعض المناصب الجديدة أيضاً، بما في ذلك وزير للقهوة - الذي يُعتقد أنه الأول من نوعه في العالم – ووزير لزيت النخيل.

وقال رئيس الوزراء جيمس مارابه، الذي أعيد انتخابه في وقت سابق من هذا الشهر بعد انتخابات شهدت عنفاً واتهامات بالتزوير، إن هذه التعيينات تظهر التزام الحكومة بتوسيع الصناعات الزراعية الرئيسية.

وبحسب تقرير نشر في "غارديان"، شدد مارابه، عند إعلان الحكومة الجديدة المكونة من 33 وزيراً على أن التعيينات تركز بشكل خاص على قطاع الزراعة، موضحاً "هذا القطاع هو المكان الذي يمكن للحكومة أن تؤثر فيه على أكبر عدد من سكان هذا البلد، لأن الجزء الأكبر من شعبنا هم من المزارعين. لدينا أرض وعلينا تشجيع شعبنا على الانخراط في الإنتاج الزراعي".

وارتفع الطلب على قهوة بابوا غينيا الجديدة في السنوات الأخيرة وأصبحت سلعة استيراد مهمة، حيث تقدم المقاهي في جميع أنحاء أستراليا والولايات المتحدة واليابان القهوة المصنوعة من حبوب البن مزروعة في هذه البلاد الاستوائية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مارابه إن صناعة البن بحاجة إلى الإنعاش لرفع عائدات التصدير. فيما أضاف وزيره الجديد للقهوة، جو كولي، أنه جاهز للتحدي لافتاً إلى أنه يأتي من وادي واهغي في جيواكا Wahgi Valley of Jiwaka، الذي كان في يوم من الأيام مزرعة بن ضخمة، ولكنه امتلأ الآن بالنباتات البرية والشجيرات.

وأضاف مارابه "سينصب تركيز الوزير كولي على القهوة والقهوة والقهوة... أريد أن أرى المزيد من القهوة المزروعة للتصدير إلى الأسواق المربحة في العالم".

كما أشار رئيس الحكومة إلى أن زيت النخيل يعتبر أكبر سلعة زراعية في بابوا غينيا الجديدة، حيث يسهم بحوالى 40 في المئة من عائدات صادرات البلاد في قطاع الزراعة.

ويهيمن صغار المزارعين في القرى على إنتاج البن في البلاد، وهم ينتجون ما يقرب من 85 في المئة من المحصول السنوي للبلاد. إنه مصدر دخل لما يقرب من مليوني شخص - حوالى ربع السكان – وفقاً لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية.

وتعتبر القهوة هي ثاني أكبر سلعة زراعية في البلاد بعد زيت النخيل، حيث تمثل 27 في المئة من إجمالي الصادرات الزراعية و6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

المزيد من دوليات