Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"تطبيقات المواعدة" الإلكترونية ملجأ الرجل لاختيار الشريك

طورت مهاراته في التواصل مع النساء وأصبحت محركاً أساسياً للتعارف بين الجنسين

رغم كثرة إقبال الرجال في أميركا على تطبيقات التعارف فإن كثيراً منهم لديهم نقص في مهارات التواصل الجيدة مع النساء  (أ ف ب)

لا تتوقف التطورات التي تشهدها البشرية عند التقدم الحضاري والصناعي والاقتصادي، بل شملت كذلك الحياة الاجتماعية وأنماط المعيشة، فسكان الأرض اليوم ليسوا كما الذين كانوا قبل عقود.

هذه التغيرات طاولت أيضاً أسس اختيار الشريك، لا سيما النساء اللائي أصبحت لديهن معايير أكثر تعقيداً من السابق في ما يخص شركاء حياتهن، مما انعكس على الطرف الآخر الذي أصبح يميل إلى العزوبية والوحدة.

الباحث الأميركي في شؤون الأسرة غريغ ماتوس يرى أن مغالاة النساء في مواصفات شريك حياتهن أسهمت في إقبال شريحة كبيرة من الرجال، تقدر نسبتها بنحو 62 في المئة، على استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي المتخصصة للتعارف بين الجنسين.

وأرجع ماتوس السبب، بحسب دراسة نشرت أخيراً، إلى نقص المهارات لدى الرجال لبدء علاقة عاطفية صحية. وقال "يحتاج الذكور إلى معالجة النقص في المهارات اللازمة لجذب الجنس الآخر إليهم".

وأضاف "ربما يزداد الأمر سوءاً بالنسبة إلى الرجال متوسطي العمر، فعلى مدار الأعوام الثلاثين الماضية أصبح هناك تزايد في فئات العزاب من الشباب ولفترات طويلة".

واستطرد "على الرغم من أن العلاقات تمر بفترات من الركود، وربما يكون الإنسان غير سعيد بتلك العلاقة، لكن بوجه عام، فإن الرجال عادة ما يكونون أكثر سعادة وصحة عندما يكونون في شراكة مع الجنس الآخر".

محرك للاتصالات الرومانسية

في سياق ذي صلة، يرى ماتوس أن تطبيقات المواعدة الإلكترونية التي انتشرت بشكل كبير أخيراً، أصبحت محركاً أساسياً للاتصالات الرومانسية في الولايات المتحدة الأميركية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واستدرك أن "الإشكالية التي تواجه مستخدمي تلك التطبيقات تتمثل في أن عدد الرجال يزيد على ضعفي عدد النساء، فيصبح لدى النساء عدد كبير من الخيارات المتاحة، بالتالي يجعل تكوين العلاقات أمراً نادراً أكثر من أي وقت مضى".

ولفت إلى أن ارتفاع الخيارات أمام النساء جعلهن انتقائيات، وبحسب الدراسة التي نشرها الباحث الأميركي، فإن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن من 25 سنة إلى 45 سنة يفضلن الرجال الذين لديهم تقارب فكري معهن".

فجوة في مهارات التواصل

على الرغم من كثرة إقبال الرجال في أميركا على استخدام تطبيقات التعارف الإلكترونية، إلا أن كثراً لديهم نقص في مهارات التواصل الجيدة مع النساء، ما يسهم في فشل نسبة كبيرة منهم في الدخول بعلاقات تعارف مع الجنس الآخر.

وقال ماتوس إن "اتساع الفجوة في مهارات التواصل، إضافة إلى قلة الصبر، يؤديان إلى أن يفضل الرجال حال العزوبية".

وأضاف أن "مشكلة الرجال تكمن في أن الاتصال العاطفي هو شريان الحياة للحب الصحي طويل الأمد، ويتطلب الاتصال العاطفي جميع المهارات التي لا تزال العائلات لا تعلمها باستمرار لأبنائها الصغار".

علاقات جيدة

وعلى الرغم من عدم وجود فرصة لوقف الارتفاع المتزايد في أعداد الرجال العزاب، إلا أن الدراسة كشفت أن 90 في المئة من مستخدمي تلك التطبيقات صنفوا تجربتهم الأولى بشكل إيجابي، كما أن 72 في المئة منهم لديهم الرغبة في الاستمرار بالتعارف عبر تلك التطبيقات.

وعلق الباحث الأميركي بأن "الرجال استفادوا من تلك التطبيقات في تطوير مهاراتهم في التواصل مع الشريك، مما يعني أنها يمكن أن تكون نوعاً من العلاج لبعض الفجوات التي يعاني منها الذكور في مهارات التواصل مع النساء".

وأشار إلى أن "هذه التطبيقات تعد ثورة في بناء العلاقات وإنشاء معايير صحية لعلاج سليم وجيد".

المزيد من منوعات