Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إد وودوارد يرفض صفقة ضخمة بين مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان لتبادل نيمار وبول بوغبا لـ"سببين"

حصري.. كل من نيمار وبوغبا يريدان الخروج من الناديين لكن يونايتد مهتم بإجراء صفقة تبادلية

الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

اتصل نادي باريس سان جيرمان بنادي مانشستر يونايتد للتعرف على موقفه من إمكانية إجراء مبادلة مباشرة بين نيمار وبول بوغبا، وذلك على الرغم من أنه من المفهوم أن نادي الدوري الإنجليزي الممتاز يعتقد حالياً أن صفقة البرازيلي ستكون باهظة الثمن للغاية بحيث لا يمكن تبريرها.

ويواجه كلا اللاعبين مستقبلاً غير واضح، حيث أن كلاهما "يائس" ويسعى إلى مغادرة فريقه الحالي، حيث يريد بوغبا الخروج من يونايتد، في ظل اهتمام ملحوظ من ريال مدريد الذي يُعد خياره الأول، رغم عروض يوفنتوس وباريس سان جيرمان.

وفي هذه الأثناء يريد نيمار ترك النادي الفرنسي، حيث يبدو أن الرئيس ناصر الخليفي فتح أبواب النادي أمامه في الأسبوع الماضي من خلال الاعتراف بأن أبطال الدوري الفرنسي يريدون فقط هؤلاء اللاعبين الراغبين في إظهار "العضوية الكاملة لمشروعنا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلمت "إندبندنت" من مصادر موثوقة، أن باريس سان جيرمان حاول بالفعل إيجاد حلّ للمأزق من خلال إثارة فكرة إجراء مبادلة مباشرة مع يونايتد للحصول على بوغبا مقابل نيمار، وأن هناك مناقشات بين الناديين.

وعلى الرغم من أن نيمار يمثل نوع التعاقدات المرغوب من نائب الرئيس التنفيذي إد وودوارد، إلا أنه من المفهوم أن يتم تأجيل الصفقة لسببين، السبب الرئيس هو أن تكلفة أي صفقة ستكون مرتفعة للغاية، حتى بالنسبة إلى نادٍ بحجم يونايتد.

ومن المعروف أن نيمار يحصل على نحو 900 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، وهو ما سيكون ضعف ما يتقاضاه أليكسيس سانشيز، ويمكن أن يخلق مشكلة أخرى من هذا القبيل داخل الفريق.

المسألة الثانية هي أن وودوارد لا يزال يرغب بشدة في الاحتفاظ ببوغبا، وبينما يمكن إقناع العديد من الأشخاص في فريق الكرة بأمر بيع اللاعب إلا أن الإدارة ليست مقتنعة بذلك.

وتُعد الفرص الحالية لهذه الصفقة ضئيلة للغاية، وما زال يُنظر إلى نادي برشلونة، على أنه الوجهة المقبلة لنيمار حيث يُرجح العودة هذا الصيف.

© The Independent

المزيد من رياضة