Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ما بين "العادي" و"التحرش"... الاتهام يلاحق لاعبي منتخب مصر بخصوص فتاة الـ"إنستغرام"

أجييري يكتفي بالتحدث مع اللاعبين... والواقعة تلقي بظلالها قبل مباراة الكونغو "الصعبة"

وصف كثيرون الواقعة بـ"الـتحرش" ما أثار غضب محبي منتخب مصر (رويترز)

أثارت عارضة أزياء، تدعى "ميرهان"، جدلا واسعا حول مجموعة من لاعبي منتخب الفراعنة المشارك حاليا في كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر، بعدما نشرت عبر حسابها على "إنستغرام"، صورا تظهر محاولة اللاعب عمرو وردة التحدث معها، ودعوتها للسفر إلى اليونان.

وقالت عارضة الأزياء إن 3 لاعبين آخرين حاولوا التحدث معها، هم: أيمن أشرف، ومحمود حمدي "الونش"، وأحمد حسن "كوكا"، قبل أن تعود وتشير إلى أن "أشرف" شاهد "ستوري إنستغرام" الخاصة بها فقط.

وجذبت الواقعة اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في مصر، في ظل اهتمام كبير على المستويين الرسمي والشعبي بمنتخب مصر، الذي حقق فوزه الأول في كأس الأمم الأفريقية، حيث شارك أيمن أشرف كلاعب أساسي، فيما حلّ عمرو ورده بديلا في الشوط الثاني.

واتهمت الفتاة اللاعبين الأربعة بعدم الاهتمام بمباريات المنتخب الوطني، والانشغال بمواقع التواصل الاجتماعي، محذّرة من عمل "لايك" والإعجاب بصور المنتخب المصري.

وتباينت ردود الفعل حول الواقعة التي لم يخفها إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، والتي وصفها كثيرون بأنها واقعة "تحرش"، ما أثار غضب محبي منتخب مصر الذين يأملون في تتويج الفراعنة باللقب القاري.

وقال إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، في تصريحات خاصة لـ"إندبندنت عربية"، إن الواقعة حدثت بالفعل، وأن المدير الفني للفراعنة خافيير أجيري عقد جلسة مع اللاعبين وانتهى الأمر.

ورداً على ما أثير حول استبعاد اللاعب عمرو وردة، قال لهيطة إنه "غير مسؤول عما ينشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي"، مشددا على أن "المدرب المكسيكي رفض معاقبة اللاعبين واكتفى بالحديث معهم".

وأشار لهيطة إلى أن هناك مبالغة في تناول ما حدث، على الرغم من تأكيده على سلوك اللاعبين تجاه الفتاة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الإعلامي أحمد عفيفي، عبر "تويتر"، تعليقا على ما حدث "موضوع البنت والونش وعمرو وردة ما هو إلا تأكيد جديد على حاجتين معروفين، الناس ممكن تشتغلهم وأحيانا تجيّشهم من غير بـ2 جنيه مجهود، ولو معاك كمان كام  keyword من التي تحرك المشاعر فمبروك عليك، معظم الناس يعتقدون أن أي كلمة من أي نوع من أي رجل تجاه أي بنت هي حتماً تحرش".

من جهته، وصف الإعلامي المصري، مدحت شلبي، سلوك الفتاة بـ"المتدني"، مشيرا إلى أنها حاولت تحقيق شهرة على حساب اللاعبين الأربعة بعدما زاد عدد متابعيها أكثر من 70 ألف متابع بعد تلك الواقعة، وشدّد على رفضه تصرف اللاعبين، قائلا "هذا ليس سلوك لاعبينا"، مطالبا اللاعبين بتقدير حجم المسؤولية.

ووصف الإعلامي إبراهيم فايق ما حدث بـ"التصرفات الصبيانية التي تقلل من مرتكبيها"، وطالب اللاعبين بـ"التحلي بالمسؤولية طالما أنهم في معسكر لمنتخب مصر، فآمال الناس متعلقة بهم، لذلك عليهم احترام ذلك، أما في حياتهم الشخصية فهم أحرار".

من جهته، أغلق عمرو وردة، لاعب منتخب مصر، حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" بعد ساعات من انتشار واقعة الفتاة.

وطالب الإعلامي المصري عمرو أديب بتأجيل الحديث عن الأمر إلى ما بعد أمم أفريقيا، مشيرا إلى أن "أغلب المصريين والعرب لا يعرفون أن بعض الأمور التي يعتبرونها عادية باتت تعتبر تحرشا"، مضيفا أن "رونالدو ونيمار متهمان في قضايا تحرش".

وانقسمت ردود الفعل الشعبية بين مؤيد للفتاة ومؤيد للاعبين، فيما سخر آخرون من الواقعة بشكل كامل، وشهد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الأحد، تعبير آلاف المغردين عن آرائهم فيما حدث بمعسكر الفراعنة، وجاءت الآراء حول الواقعة بين شد وجذب نظرا للتباين الشديد في آراء من تناولوها.

وغرّد حساب يدعى دينا "أنا واحدة من الناس التي دخل عمرو وردة يكلّمها، وطلب مني 6 مرات أسافر له وأقابله. أقول ذلك لأن هناك أناس يقولون إن ما فعله عمرو وردة مع ميرهان عادي".

وعلق حساب يدعى غديرة "هو فين التحرش؟ عمرو وردة عمل (ريبلاي) على صورة عادية وواحد شاف الستوري.. ما هو أي شاب أو بنت عموما عادي جدا يشوفوا ستوري موديل ويردوا كمان. وردة أو غيره مش عشان في المنتخب يبقوا ملايكة نازلين من السما، دي حرية شخصية، ده غير إنهم مغلطوش فيها".

وغرّد عمرو خلاف "لا، عمرو وردة متحرش، مش عشان البنت اللي دخل كلمها، ده عشان لما راح وقّع لناد برتغالي وبعد 3 أيام فقط النادي استبعده لأنه اتحرش لفظيا بزوجات اللاعبين. آه ومتجيش تلعب في المنتخب وتسهر لحد 2 بالليل عشان (تشقط) بنات، أنت تلعب باسم بلد وناس مفيش حاجة بتفرحهم غير الكورة".

وكان نائب الاتحاد المصري لكرة القدم، أحمد شوبير، قد نفى عبر "تويتر" تدخله لإنهاء الأمر بين اللاعبين والفتاة على خلفية انتشار تغريدة مفبركة له، يشير خلالها إلى تدخله لإنهاء الأمر.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة منتخب الكونغو في ثاني مبارياته بكأس الأمم الأفريقية، بعدما حقق فوزا صعبا على زيمبابوي في المباراة الافتتاحية، فيما خسرت الكونغو أمام أوغندا في أولى مفاجآت البطولة.

وقال إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، إن أحمد حجازي جاهز للمشاركة في المباراة رغم إصابته في أنفه أمام زيمبابوي، كما شدّد على أن فوز أوغندا على الكونغو يجعل مباراة الأربعاء المقبل أكثر صعوبة على الفراعنة.

المزيد من رياضة