الوظائف المصرفية في المملكة المتحدة تنخفض بنسبة 40% بسبب تأثير بريكست

حي المال والأعمال في لندن (رويترز)

أفادت دراسة جديدة أن بريكست (خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي) أخذ "قضمة كبيرة" من وظائف الخدمات المالية، حيث انخفض عدد الوظائف الشاغرة بنسبة 39 في المئة العام الماضي. وذكرت شركة التوظيف مورغان ماكينلي أن هناك انخفاضاً أيضاً بنسبة 28 في المئة في عدد المهنيين في مدينة المال (سيتي أوف لندن) الذين يبحثون عن عمل، في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018، بالمقارنة مع العام السابق.

ووجدت الدراسة أنه على رغم الهبوط، فإن الشركات تُقدّم حزم دفع أعلى بنسبة 21 في المئة للمرشح المناسب. وكانت شركات الخدمات المالية من بين جوقة واسعة من الأصوات في مجال الأعمال التي دعت إلى الوضوح في شأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في الوقت الذي تكافح تيريزا ماي لتمرير الصفقة في مجلس العموم.

ومن المتوقع الآن أن تستمر حال عدم اليقين بعد إرجاء تصويت حاسم كان من المزمع إجراؤه الثلثاء، حيث أقرت رئيسة الوزراء بأنها كانت ستخسر. وشدد هاكان إنفر، المدير الإداري لشركة مورغان ماكينلي، على الحاجة إلى إدخال تحسينات على آليات الهجرة لحماية صناعة الخدمات المالية في المملكة المتحدة.

وقال إن "المهنيين الطموحين من كل أنحاء العالم يتطلعون إلى لندن من أجل فرص التطور الوظيفي والنمو، وهو سيناريو من غير المرجح أن يتغير في المملكة المتحدة في مرحلة ما بعد بريكسيت.

وأضاف: "غير ان أرباب العمل في مجال الخدمات المالية ينتظرون بفارغ الصبر إشارات من الزعماء السياسيين بأنهم ينوون تسهيل إجراءات التأشيرات للأفراد ذوي المهارات العالية من جميع أنحاء العالم". وأضاف انه "إذا لم يتم تحديث قوانين التأشيرات، فإن الحكومة ستقلص من حجم خزان المواهب في السيتي، مُقلصةً بالفعل الاقتصاد." ويُشار إلى أن المصارف ومديري الأصول وشركات التأمين قد أضافوا موظفين في فروعهم الأوروبية استعداداً لـ بريكسيت من دون صفقة.

 

© The Independent

المزيد من اقتصاد