Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أوكرانيا تطلب مزيداً من إمدادات السلاح

بريطانيا تقول إن روسيا فقدت ثلث قواتها وتنفيذ أكبر عملية إجلاء

أُطلقت صواريخ عدة على منطقة لفيف الأوكرانية من البحر الأسود (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن "مزيداً من الأسلحة والمساعدات الأخرى في طريقها إلى أوكرانيا"، وذلك بعد اجتماعه مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن في برلين الأحد، الـ 15 من مايو (أيار).

ومن المقرر أن يطلع كوليبا اجتماعاً لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في برلين، الأحد، على الوضع في أوكرانيا، وكيف يمكن للحلف تقديم مزيد من المساعدة لبلاده في تصديها للهجوم الروسي المستمر منذ 12 أسبوعاً.

وكتب كوليبا عبر "تويتر"، "اتفقنا على العمل معاً عن كثب لضمان وصول صادرات أوكرانيا من المواد الغذائية إلى المستهلكين في أفريقيا وآسيا. أشعر بالامتنان للوزير بلينكن وللولايات المتحدة على ريادتها ودعمها الذي لا يتزعزع".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن الوزيرين بحثا تداعيات الهجوم الروسي على أوكرانيا الذي بدأ في الـ 24 من فبراير (شباط)، بما في ذلك تأثيره على الأمن الغذائي العالمي.

وأضاف برايس، "عرض الوزير تفاصيل تتعلق بأحدث دفعة مساعدات أمنية أميركية لتعزيز الدفاعات الأوكرانية".

بريطانيا: روسيا فقدت ثلث قواتها في أوكرانيا

وفي السياق ذاته، قالت المخابرات العسكرية البريطانية إن روسيا فقدت على الأرجح نحو ثلث القوات البرية التي نشرتها في أوكرانيا، وإن هجومها على منطقة دونباس "فقد الزخم وتخلف كثيراً عن جدوله الزمني".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكتبت وزارة الدفاع البريطانية عبر "تويتر"، "على الرغم من التقدم على نطاق محدود بادئ الأمر، فشلت روسيا في تحقيق مكاسب كبيرة على الأرض خلال الشهر الأخير، في حين تتعرض لمستوى عال ومستمر من الاستنزاف".

وأضافت، "من المرجح أن تكون روسيا فقدت الآن ثلث قواتها المقاتلة على الأرض التي نشرتها في فبراير".

واستبعدت أن تسرع روسيا بدرجة كبيرة من وتيرة تقدمها خلال الأيام الـ 30 المقبلة.

ضربات صاروخية في غرب أوكرانيا

ميدانياً، قال حاكم منطقة لفيف، مكسيم كوزيتسكي، إن أربع ضربات صاروخية أصابت البنية التحتية العسكرية في منطقة يافوريف غرب أوكرانيا، بالقرب من الحدود البولندية، في ساعة باكرة من صباح الأحد، وذكر كوزيتسكي في منشور عبر تطبيق "تيليغرام" أنه تم "تدمير الجسم تماماً".

وفي وقت سابق، قالت قيادة جوية إقليمية في أوكرانيا إن صواريخ عدة أطلقت على منطقة لفيف من البحر الأسود خلال الساعات الأولى من صباح الأحد.

أكبر عملية إجلاء

ووصلت قافلة كبيرة من السيارات والشاحنات الصغيرة التي تقل لاجئين من أنقاض مدينة ماريوبول إلى مدينة زابوريجيا التي تسيطر عليها أوكرانيا، السبت، بعد أن انتظرت أياماً قبل أن تسمح القوات الروسية لها بالمغادرة.

وتمت تسوية مدينة ماريوبول بالأرض خلال الحرب الدائرة منذ 80 يوماً، وتقوم أوكرانيا بإجلاء المدنيين تدريجاً من المدينة المدمرة منذ أكثر من شهرين، فيما تسيطر روسيا على معظم المدينة.

وكان أحد مساعدي رئيس بلدية ماريوبول قال في وقت سابق إن القافلة تضم ما بين 500 و1000 سيارة، وهو ما يمثل أكبر عملية إجلاء منفردة من المدينة منذ الهجوم الروسي.

المزيد من دوليات